الخميس 30 يونيو 2022
مجتمع

بنموسى وصديقي يتباحثان لتوسيع المسالك المهنية الفلاحية ومحاربة الهدر المدرسي

بنموسى وصديقي يتباحثان لتوسيع المسالك المهنية الفلاحية ومحاربة الهدر المدرسي من اللقاء الذي جمع وزيري التعليم والفلاحة

عقد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، جلسة عمل مع محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري، تباحثا خلالها سبل تطوير المسالك المهنية الخاصة بمجال الفلاحة والتنمية القروية.

 

وبحسب ما نشره الوزير بنموسى على  حسابه الرسمي "فايسبوك"، تم خلال جلسة العمل التي عقدت الأسبوع الماضي إبراز الإمكانيات التي يزخر بها قطاع الفلاحة والآفاق التي تفتحها أمام الشباب على مستوى التشغيل والإدماج المهني، وذلك من خلال استحضار التجارب المتميزة في هذا المجال، والتي تمكن من خلق فرص الشغل وتحقيق العدالة المجالية.

 

وخلال مداخلته، شدد شكيب بنموسى على ضرورة تدارس السبل الكفيلة بتوسيع وتجويد المسالك التقنية من أجل استقطاب التلميذات والتلاميذ الذين يمتلكون ميولات نحو الشعب المهنية، وفي الآن نفسه العمل على أن تصبح هذه المسالك وسيلة ناجعة لمحاربة معضلة الهدر المدرسي. فضلا عن ضرورة تنزيل تكوينات موازية تستجيب لحاجيات كل جهة وتأخذ بعين الاعتبار خصوصياتها المجالية والاجتماعية، مع الحرص على تنويع المسالك المهنية لتلبية متطلبات القطاع ومواكبة المخططات التنموية المسطرة من لدن الحكومة.

 

واتفق الجانبان على تكوين لجنة مشتركة ستسهر على تنزيل هذه التوجيهات وتقديم برنامج عملي يرمي إلى تعزيز المسالك المهنية في مجال الزراعة وتنمية العالم القروي عبر خلق جسور التواصل بين الوزارتين المعنيتين على كل المستويات، وذلك من أجل إنجاح هذه الشراكة بهدف تحقيق أهداف الرؤية الإصلاحية لتجويد منظومة التربية والتكوين والارتقاء بها.