الأربعاء 29 يونيو 2022
مجتمع

نقابة "الاستقلال" تطالب بفتح تحقيق في هذه الاختلالات بأكاديمية سوس

 
نقابة "الاستقلال" تطالب بفتح تحقيق في هذه الاختلالات بأكاديمية سوس مقر أكاديمية سوس ماسة

طالبت المنسقية الجهوية للجامعة الحرة للتعليم بجهة سوس ماسة بفتح تحقيق، فيما أسمته "اختلالات وتجاوزات يعرفها تدبير الموارد البشرية، وما تلاه من مظاهر العبث والتسيب والتدابير الارتجالية والعشوائية التي كانت السمة البارزة للموسم الدراسي الجاري 2021/2022، والتي ظهرت نتائجها في الحصيلة الكارثية للدخول المدرسي الحالي، ما أنتج ضعف منسوب ثقة أمهات وآباء وأولياء في قدرة المؤسسة التعليمية في الحفاظ على جودة التحصيل الدراسي والعلمي، وضمان حق المتعلمات والمتعلمين في مدرسة منصفة ودامجة".

 

وأوضح بيان المنسقية، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن مظاهر العبث والتسيب والارتجال والعشوائية يتمثل في الاكتظاظ المهول والضم القسري وتفريخ الأقسام المشتركة  وتفييض المحظوظات والمحظوظين وتكاليف على المقاس لمنطق المحاباة وإلغاء تكاليف لتصفية الحسابات وغير ذلك كثير".

 

واعتبر البيان النقابي الجهوي أن "الدخول المدرسي الحالي بجهة سوس ماسة دون المتوسط ولم يرق إلى مستوى تطلعات وانتظارات الأسرة التعليمية، بعدما رفعت الوزارة خلال الدخول المدرسي الجاري شعار من أجل نهضة تربوية رائدة لتحسين جودة التعليم".

 

إلى ذلك، استنكر البيان الجهوي للجامعة الحرة للتعليم بجهة سوس ماسة "إفراغ اللجنة الجهوية واللجان الإقليمية للتنسيق والتتبع مع النقابات من صلاحياتها في ظل التأجيل المتكرر وغير المبرر لاجتماعاتها، وكذا رفض التوقيع على محاضر أشغالها من طرف مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة والمديرين الإقليميين، في ضرب سافر  وغير مقبول لمبدأ الشراكة والتعاون المؤطر قانونيا بالمذكرة الوزارة رقم 17/103".

 

وعلى مستوى آخر، أدانت النقابة ما أسمته "مظاهر التسيب والعبث التي أصبح يعيش على وقعه تدبير الموارد البشرية بعدد من مديريات جهة سوس ماسة، جراء العقلية العنترية والبيروقراطية لبعض المسؤولين الإقليميين".

 

ولم يصدر إلى حدود يوم الجمعة 14 يناير 2022، أي تعليق أو تعقيب على البيان النقابي للجامعة الحرة للتعليم من قبل أكاديمية سوس ماسة ومديرياتها  الإقليمية المعنية...