الأربعاء 25 مايو 2022
مجتمع

"الحكرة" تطارد ملف المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي بوزارة بنموسى

"الحكرة" تطارد ملف المستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي بوزارة بنموسى شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم
"الحكرة" هو عنوان الوزارة في التعامل مع ملف أطر التوجيه والتخطيط التربوي مما يطرح عدة تساؤلات حول جدوى الحوار القطاعي الذي انطلق منذ أيام، وفق تعبير مصادر تحدثت للهيئة.

 وأوضحت المصادر لموقع "أنفاس بريس"، أن الأسئلة العريضة التي تطرح في وزارة بنموسى وفي حوار يوم 14 دجنبر 2021 مع النقابات الأكثر تمثيلية، تبين جليا حجم "الحكرة" التي تعتزم الوزارة القيام بها بالنسبة لهذه الفئة والمتمثلة في ترقية القابعين في الدرجة الثانية عبر أفواج، على عكس ما تريد القيام به لملف الإدارة التربوية من ترقية الى الدرجة الأولى بأثر رجعي مالي وإداري منذ سنة 2016 .
 وشددت المصادر على أنه "رغم عدد أطر الإدارة التربوية الكبير. فالأسئلة الحارقة: لماذا هذا السخاء مع فئة دون أخرى؟ ولماذا استثناء المتصرفين التربويين من اجتياز الامتحان المهني والبقاء عليه بالنسبة للمستشارين في التوجيه والتخطيط التربوي؟ ولماذا تسوية ملف فئة عددهم اكثر  18000 شخص دفعة واحدة باثر رجعي مالي وإداري وحرمان اقل من 450 مستشار(ة) من نفس التسوية؟ وهل هناك من يعرقل حل هذا الملف من داخل الوزارة ومن يتدخل من الداخل لفرملة الملف؟ أم أن هناك صفقة التضحية بملف المستشارين في التوجيه والتخطيط مقابل ملف الإدارة التربوية؟.

ويعمل مركز التوجيه والتخطيط بالرباط  (COPE) على تكوين مستشاري  التوجيه والتخطيط التربويين على مدى سنتين تكوينيتين على اثر مباراة تفتح في وجه أساتذة التعليم الثانوي الاعدادي بعد اجتياز امتحان التخرج بنجاح، يعين هؤلاء المستشارين بمختلف المصالح الخارجية لوزارة التربية الوطنية (بالأكاديميات والمديريات الاقليمية) بمصلحة التخطيط والخريطة المدرسية والاحصاء او بمصلحة تأطير المؤسسات والتوجيه وكذا بالقطاعات المدرسية بالنسبة للمستشارين في التوجيه التربوي وعند الاقتضاء يتم تعينهم بمصالح أخرى كمصلحة الشؤون الادارية والمالية ومصلحة التجهيزات والبنايات ومنهم من يعين بمصلحة الموارد البشرية وغيرها من المصالح. هؤلاء الاطر باعتبار تكوينهم المتعدد الاختصاصات يتيح لهم العمل بشتى المصالح والقيام بمهام متعددة، بل ان مركز التوجيه والتخطيط صار المنبع الوحيد المزود للمصالح الخارجية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة.

ويظهر للباحث أن التشريع التربوي بالمغرب خصص للمخطط التربوي وللموجه التربوي مكانة مرموقة داخل المنظومة التربوية، ويعتمد عليها للقيام بمجموعة من المهام الحاسمة والمركزية داخل النظام التربوي: كهيأة متخصصة في التخطيط والتدبير والمراقبة في مجال التربية والتكوين :( الميثاق الوطني للتربية والتكوين، المادة 145 من الدعامة الخامسة عشرة، المجال الخامس )
والدور المحوري الذي تلعبه هذه الفئة في المنظومة التربوية ،من جهة، في إعداد وتنفيذ وتقييم ومراقبة مخططات التربية والتعليم وتحليل المعطيات التربوية وبرمجة البنايات والإشراف التقني على وضع الخريطة المدرسية والاستشرافية (المستشارون في التخطيط التربوي) (المادة  57 حسب النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية)، وبعمليات الإعلام والتوجيه المدرسي والمهني وتحيين ونشر المعطيات والمعلومات المتعلقة بالآفاق التعليمية والمهنية، ودراسة واستثمار الملفات المدرسية والقيام بالمقابلات والفحوص السيكولوجية لفائدة التلاميذ (المستشارون في التوجيه التربوي) (المادة  48 حسب النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية).

كما تضطلع فئة أطر التخطيط والتوجيه التربوي بمهمات إعداد وتنفيذ ومواكبة كل الأوراش الإصلاحية داخل المنظومة التربوية، خاصة في السياق الحالي الذي يتميز بتنزيل مشاريع القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي 17-51.