السبت 2 يوليو 2022
فن وثقافة

المصطفى اجماهري ينتصر لمدينته في "الجديدة، ثأر الجذور"

المصطفى اجماهري ينتصر لمدينته في "الجديدة، ثأر الجذور" المصطفى اجماهري مع صورة غلاف الكتاب

صدر للكاتب المصطفى اجماهري كتاب في سلسلة "دفاتر الجديدة" بعنوان "الجديدة، ثأر الجذور"، في 160 صفحة، من تقديم الكاتبة غيثة الخياط، التي كتبت بـ "أن المصطفى اجماهري كاتب جذاب ينتج بحوثا شيقة، وهو يعد اليوم شخصية لا يمكن تجاوز إسهامها بالنسبة لمدينة الجديدة".

وفيما يلي كلمة حول الكتاب، توصلت بها "أنفاس بريس":

 

"يسرد هذا الكتاب مسارات ثلاثة عشر شخصية مغربية وأجنبية تنتمي لمدينة الجديدة ولمنطقة دكالة وعاشت بها خلال القرن الماضي.

 

ويوضح المؤلف في مقدمة عمله أن هذا الكتاب يندرج في سياق انشغالات السلسلة المتمثلة في النبش عن شذرات الذاكرة الجماعية لمدينة الجديدة وناحيتها والتعريف بتاريخها ومكوناتها البشرية والثقافية. من ثمة يقدم الكتاب مسارات ثلة من الشخصيات التي انطلقت من المحلي نحو الوطني ثم العالمي مثل السوسيولوجي عباس لحلو، أول مدير لمعهد السوسيولوجيا بالرباط في الستينيات، والدكتور أحمد العبرقي أول طبيب بيطري مغربي بعد الاستقلال تخرج من الجامعة الفرنسية، والثنائي السويسري المهندس جان سيريزول ومساعده آرثور وايس اللذين زرعا خروب البيرو في بني هلال بدكالة لمدة ثلاثين عاما، والمغربي اليهودي ماركوس الباز المعجب بشخصية محمد الخامس، وغيرهم من الفعاليات الوطنية والأجنبية.

 

ويرمي الباحث، من خلال مجموعة النصوص والشهادات المضمنة في الكتاب، إنعاش جذور الذاكرة بما هي وسيلة لحفظ الآثار ونقل المعرفة إلى الأجيال.

 

وفي تقديمها للكتاب تلاحظ الباحثة غيثة الخياط بأن المؤلف في عمله الجديد اختار توظيف الشهادة الشفوية باعتبارها حاملة لمعطيات مجتمعية وتاريخية توفر فهما لبعض سياقات الوسط المدروس.

 

كما يشتمل الكتاب على شق فوتوغرافي يساهم في إلقاء مزيد من الضوء على مسارات الشخصيات المدروسة وظروفها الزمكانية، بينما تظهر صورة الغلاف، وهي بالأبيض والأسود...".