الجمعة 27 مايو 2022
مجتمع

عبد العالي خلاد: قرار الوزير بنموسى يرمي إلى تجويد منظومة التربية والتكوين

عبد العالي خلاد: قرار الوزير بنموسى يرمي إلى تجويد منظومة التربية والتكوين الأستاذ عبد العالي خلاد يسارا) والوزير شكيب بنموسى

أكد عبد العالي خلاد، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بعين السبع بالبيضاء، أن القرار الأخير لوزارة التربية الوطنية، والمتعلق بعدم تجاوز سن 30 سنة لاجتياز مباراة التدريس، يدخل ضمن مجموعة من الإجراءات التي تأتي في إطار مسار يرمي إلى تجويد منظومة التربية والتكوين، خاصة في الشق المرتبط بالموارد البشرية، مضيفا أن التواصل حول التدابير التي تتخذها الوزارة يتم في حينه.

 

+ ما هي الأسباب التي دفعت وزارة التربية الوطنية إلى اتخاذ قرار تحديد سن 30 سنة لاجتياز مباراة التدريس؟

- لابد من وضع هذا الاجراء في سياقه، ولا يمكن معالجته بشكل مجتزئ، لأن هذا الإجراء يدخل ضمن مجموعة من الإجراءات التي تأتي في إطار مسار يرمي إلى تجويد منظومة التربية والتكوين، خاصة في الشق المرتبط بالموارد البشرية، فقد قامت الوزارة بوضع مجموعة من التدابير تهدف أولا الارتقاء بحكامة تدبير مباريات توظيف أطر الأكاديمية وقد صدر قرار وزاري بهذا الشأن، بالإضافة إلى مجموعة من الإجراءات الموازية من بينها تسقيف سن اجتياز مباريات توظيف أطر الأكاديمية في 30 سنة وتثمين التميز من خلال الانتقاء الأولي، وتنصيص على الميزة سواء في البكالوريا أو الإجازة وعدد سنوات الحصول على الميزة، وكذا جانب الحافزية، الذي يتمظهر من خلال رسالة تحفيزية يعبر من خلاله المرشح عن الدوافع التي جعلته يختار التعليم، وهذا يدخل في إطار تثمين مهنة التعليم، ومن ثم نكون أمام مشروع شخصي للمرشح. ثم هناك هو إعطاء الأولوية لخريجي مسلك علوم التربية، على أساس أن هذه الفئة اختارت التكوين الأكاديمي في مهنة التربية والتعليم، وستكون لهم الأولوية على مستوى الانتقاء، حيث تم إعفاؤهم من العملية الانتقائية الأولوية.

 

+ من المؤاخذات المسجلة على قرار وزير التعليم، شكيب بنموسى، هو عدم فتح نقاش عمومي وتواصل قبل تنزل هذا القرار، ما هو رأيك؟

- التواصل حول التدابير التي تتخذها الوزارة يتم في حينه، فعندما تم اتخاذ هذه التدابير كان هناك مخطط تواصلي على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي يتم انزاله بشكل متدرج ومتوازي مع الإعلان عن التدابير والإجراءات، والنقاش المجتمعي تتفاعل معه الوزارة بشكل إيجابي ومسؤول.

 

+ الكثير من المغاربة يؤكدون أن التعليم حقل تجارب، هل يمكن اعتبار القرارات الأخيرة لوزارة التربية في ما يخص مباريات التدريس تدخل في إطار إصلاح التعليم المنتظر؟

- بطبيعة الحال، هذه الإجراءات تدخل ضمن مسار تجويد منظومة التربية والتكوين على مجموعة من المستويات ومن بينها مستوى التكوين البشري، وهو لا يخرج عن هذه الدينامية، التي تهدف إلى تثمين مهنة التدريس والتربية والتكوين والمراهنة على العنصر البشري باعتباره رافعة لكل مشروع إصلاحي داخل هذه المنظومة.

 

+ دائما في الشق المتعلق بالتواصل، هل تبنت مندوبية وزارة التعليم بعين السبع خطة للتواصل مع باقي الفعاليات لتفسير وتوضيح أسباب هذا القرار المثير للجدل؟

- هناك مخطط تواصلي إقليمي على مستوى مديرية عين السبع حول التدابير المتخذة من قبل وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة بشأن شروط مباريات توظيف أطر الأكاديمية والتربية الجديدة ذات الصلة، وهناك فريق يعرف على تنزيل هذا المخطط على مجموعة من المستويات وبتواصل مع مجموعة من الفاعلين المتدخلين في القطاع تجاوبا مع التفاعلات المجتمعية في شأنه...