الأربعاء 29 يونيو 2022
مجتمع

"كدش" تدعو رئيس الحكومة للتعجيل بفتح حوار ثلاثي الأطراف

 
"كدش" تدعو رئيس الحكومة للتعجيل بفتح حوار ثلاثي الأطراف عزيز أخنوش رئيس الحكومة (يمينا) وزعيم الكونفدراليين عبد القادر الزاير

دعا الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عبد القادر الزاير، رئيس الحكومة عزيز اخنوش، إلى التعجيل بفتح حوار اجتماعي ثلاثي الأطراف، لمأسسة الحوار والتفاوض حول ملفات وقضايا الطبقة العاملة وعموم الأجراء، ومعالجة النزاعات الاجتماعية وتداعيات الجائحة على أوضاع الشغيلة.

 

وشددت رسالة المكتب التنفيذي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في دعوتها، رئيس الحكومة لفتح الحوار الاجتماعي انطلاقا من أهمية وضرورة الحوار الاجتماعي المؤسسي ثلاثي الأطراف في التفاوض حول كافة قضايا الطبقة العاملة، وإيجاد الأجوبة والحلول الناجعة لها، ونظرا تقول الرسالة "لما يعرفه الوضع الاجتماعي من توترات واحتجاجات".

 

ولفتت رسالة الزاير لأخنوش، أن دعوة الكونفدرالية حكومة هذا الأخير، بالتعجيل بفتح حوار اجتماعي ثلاثي الأطراف، تأتي أخذا بعين الاعتبار لمختلف التشريعات الوطنية والمواثيق الدولية حول ضرورة مأسسة الحوار الاجتماعي ثلاثي الأطراف، وأيضا بالنظر لما عرفه الحوار الاجتماعي من تعطيل وضرب للمكتسبات الاجتماعية خلال الولايتين الحكوميتين السابقتين (عبد الإله بنكيران، وسعد الدين العثماني) مما شكل تقول رسالة الكاتب العام "تراجعا عن سيرورة الحوار"، وكان له موازاة بذلك يضيف الزاير "بالغ الأثر على ما تحقق من تراكم وتعاقدات اجتماعية".

 

يذكر أن الكونفدرالية الديمقراطية للشغل رفضت التوقيع على الاتفاق الاجتماعي (اتفاق 25 أبريل 2019)، وأعلنت حينها قيادتها التنفيذية الانسحاب من جلسة التوقيع المنعقدة بمقر رئاسة الحكومة، وذلك بسبب عدم أخذ رئيس الحكومة آنذاك، سعد الدين العثماني، بعين الاعتبار، مقترحات وتعديلات الكونفدرالية الديمقراطية للشغل حول مشروع الاتفاق الاجتماعي ثلاثي الأطراف المقترح.