الاثنين 17 يناير 2022
مجتمع

30 سنة تجر على الوزير شكيب بن موسى وابلا من الغضب والاحتجاج

30 سنة تجر على الوزير شكيب بن موسى وابلا من الغضب والاحتجاج الوزير شكيب بن موسى

تصاعد حدة الاحتجاجات على وزير التعليم، شكيب بن موسى، بسبب قرار تحديد سن الثلاثين لاجتياز مباراة التدريس. فقد نظم مجموعة من الطلبة في مدن مختلفة مسيرات احتجاجية للعدول على هذا القرار، مؤكدين أنه قرار غير منصف ولن يزيد إلا في الاحتقان الاجتماعي الذي يعرفه المغرب بسبب قرارات الحكومة الحالية.

 

وقالت إحدى الطالبات في البيضاء "القرار منصف ويحكم على الكثير من الشباب مستقبلا بالتشرد، خاصة بالنسبة لمن اختاروا الدراسة الأدبية أو التاريخ والجغرافية والشريعة".

 

وارتفعت أصوات كثيرة لمطالبة الحكومة بالتراجع عن هذا القرار، ودعا المكتب الوطني للاتحاد النقابي للموظفين/ الاتحاد المغربي للشغل الحكومة إلى التراجع عن هذا القرار والتحلي بالمسؤولية والشجاعة لمجابهة مشاكل التعليم برؤية واضحة، بدءا بتوحيد نظام التوظيف بقطاع التربية والتعليم عبر إدماج الأساتذة العاملين بالأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين في النظام الأساسي الخاص لموظفي وزارة التربية الوطنية، بدل نهج سياسة الهروب إلى الأمام التي لن تزيد سوى في تعميق الأزمة وإعادة إنتاجها بأشكال متفاوتة الخطورة.