الخميس 20 يناير 2022
مجتمع

نقابة: أكاديمية سوس تدبر بمنطق الضيعة ومطالب بفتح تحقيق فيما يحدث

نقابة: أكاديمية سوس تدبر بمنطق الضيعة ومطالب بفتح تحقيق فيما يحدث مدير أكاديمية سوس ماسة (وسط الصورة)

وصفت النقابة الوطنية للتعليم، العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، ما يحدث بأكاديمية سوس ماسة بأنه تدبير "الضيعة" الانفرادي والعشوائي الذي تسير به الأكاديمية الجهوية لسوس ماسة وبعض مديرياتها الشأن التعليمي، والذي أنتج خروقات مست الشغيلة التعليمية والمتعلمين، وهو استخفاف بالتوجيهات الرسمية، وبمبدأي الحكامة والشراكة.

 

واستغرب البيان النقابي، الذي أصدره المكتب الجهوي لسوس ماسة، توصلت به "أنفاس بريس" بنسخة منه، "مدير الأكاديمية الجهوية المنتهية ولايته وصلاحيته بالبحث عن غطاء يضمن له التمديد على رأس الأكاديمية الجهوية، على حساب إيجاد الحلول العاجلة للمشاكل المتراكمة التي يتخبط فيها القطاع التعليمي بالجهة، مطالبا بـ "فتح تحقيق عاجل معمق ونزيه يرتب المسؤوليات في شأن التدبير المالي والإداري لمؤسسة الأكاديمية الجهوية من قبل المجلس الأعلى للحسابات والمفتشية العامة لوزارة المالية والمفتشية العامة للشؤون الإدارية والمالية".

 

وسجل البيان النقابي "بناء على التقارير الواردة من الأقاليم الدخول المدرسي المرتبك والفاشل بالجهة، وما خلفه من استياء لشريحة واسعة من نساء ورجال التعليم، ومن الآباء والأمهات نتيجة العشوائية التي ميزت تدبير البنيات التربوية عبر التوزيع غير المتكافئ والمشبوه للموارد البشرية، وتفريخ الأقسام المشتركة وضم الأقسام، إضافة للبنيات التحتية المهترئة،  النقص الكبير في الكتب المدرسية والوسائل التعليمية، اختلالات التأهيل والبناء وتعويض المفكك، عشرات من المؤسسات بلا ماء ولا كهرباء ولا مرافق صحية، خروقات في تدبير ما يسمى "خدمة المطعمة"، مشاكل بالجملة في التعليم الأولي وغيرها".

 

إلى ذلك، حملت النقابة "إدارة الأكاديمية مسؤولية حرمان تلاميذ الأول ابتدائي بالجهة من مقرر اللغة الفرنسية، مطالبة إياه فتح تحقيق في فضيحة التلاعب في صفقة هذا الكتاب الأساسي والجهة التي رخصت ببيعه في المكتبات، وهو لا يحمل ثمن البيع للعموم". كما ندد البيان النقابي بـ "عملية إقبار الحركة الانتقالية الجهوية للمساعدين التقنيين في خرق سافر لمخرجات اللجنة الجهوية منذ سنة 2019، مطالبا في الاتجاه نفسه بإجراء حركة انتقالية جهوية وحركات إقليمية مبادئها الإنصاف والشفافية والنزاهة ومعيارها الاستحقاق".

 

وشجبت النقابة "بشدة الممارسات الاقصائية التي تتعرض لها اللغة الأمازيغية وأطرها التربوية ببعض المديريات الإقليمية، داعية للتدخل قصد تمكين مديرات ومديري المؤسسات التعليمية بالجهة من تعويضاتهم عن مهام التنقل دون مناورة أو تأخير".

 

وعرى البيان النقابي عدد من الاختلالات من قبيل "عدم توفر الكتب المدرسية ووسائل العمل، والخصاص في ربط المؤسسات بالماء والكهرباء، وضعف وثيرة أشغال تعويض المفكك من الحجرات الدراسية، إضافة إلى أن تدبير التكوينات يجب أن يتم بناء على المردودية والفعالية، والقرب من مقرات عمل المدرسين، والتدبير الشفاف لماليتها لا العكس".

 

كما دعت لـ "الإفراج عن نتائج الانتقاء النهائي لشغل منصب المدير الإقليمي بطاطا، حيث البريكولاج قائم منذ 10أشهر"، معبرة عن "رفضها للقرارات الارتجالية والعديد من التكاليف غير الشرعية المهداة في بعض المديريات الإقليمية تزكية للزبونية "، على حد تعبير النقابة ذاتها.

 

وبينما تشبثت النقابة بـ "إسقاط مخطط التعاقد الطبقي المشؤوم، وإدماج جميع الأطر التربوية وأطر الدعم دون قيود"، ثمنت "المواقف الصريحة لممثلي نقابتنا المكافحة والمستقلة في قراراتها أثناء انعقاد اللجنة الجهوية للتتبع والتشاور يوم 22 أكتوبر 2021، حيث تم فضح كل مظاهر الفساد والتسيب والعبث التي تنخر القطاع التعليمي بجهة سوس ماسة".

 

ولم يصدر أي تعقيب أو تعليق على بيان الكونفدراليين بجهة سوس ماسة، رغم أن موقع "أنفاس بريس" ربط الاتصال بأكاديمية سوس ماسة لأخذ وجهة نظر مديرها...