الجمعة 30 سبتمبر 2022
مجتمع

بعد انخفاض الجائحة.. متى تُفرج وزارة الأوقاف عن مراحيض المساجد؟

بعد انخفاض الجائحة.. متى تُفرج وزارة الأوقاف عن مراحيض المساجد؟ مواطنون يتساءلون عن سبب استمرار إغلاق مراحيض المساجد

إذا كانت الكثير من المرافق قد استعادت أنشطتها وبدأت تتعافى من أزمة كورونا، فإنه لحد الساعة لم تتخذ وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أي قرار بخصوص استمرار إغلاق المراحيض العمومية للمساجد، وهو الأمر الذي يثير بعض التذمر في صفوف مجموعة من المواطنين.

 

ويتساءل العديد من المواطنين عن سبب استمرار إغلاق مراحيض المساجد، علما أنه ليست فقط مكان للوضوء، بل هي أيضا تغطي الخصاص الكبير الذي تعرفه الدار البيضاء مثلا فيما يتعلق بالمراحيض العمومية.

 

وارتفعت بعض الأصوات، في الفترة الأخيرة، للمطالبة بإعادة فتحها، خاصة مع التحسن الذي طرأ على الحالة الوبائية في المغرب، وهو ما دفع الحكومة إلى الرفع من بعض القيود المتعلقة بجائحة كورونا.

 

وتشكل مراحيض المساجد البديل بالنسبة لمجموعة من المصابين بالأمراض المزمنة، سيما مع انعدام المراحيض العمومية في العديد من المناطق، وعدم سماح أصحاب بعض المقاهي باستعمال المراحيض للعموم.