الخميس 11 أغسطس 2022
فن وثقافة

"منية مراكش" تطلق الدورة العاشرة لمجالس سماع السماع

"منية مراكش" تطلق الدورة العاشرة لمجالس سماع السماع لمعلم عبد الرحيم الأزلية ولمعلم محمد بارز بصحبتهما مجموعة من تلاميذ مدرسة الحكي

تنظم جمعية "منية مراكش" موسمية سماع مراكش تحت شعار "تراث المدن العتيقة خميرة للنموذج الحضري الجديد؟" في دورتها العاشرة، وذلك يومي 19 و20 نونبر 2021.

 

وتقام بسائط هذه الدورة المختصرة وفق برنامج متنوع من مجالس سماع السماع، في جو روحاني يسهم في معرفة طرق الانفتاح والسماحة والوسع والمحبة في الثقافة المغربية.

 

يطمح سماع مراكش إلى الحفاظ على السماع الصوفي الذي هو تراث فني عالمي، ثقافي وروحي، وذلك من خلال اللقاءات، والمذاكرات والإنشاد. ويتيح هذا التراث الحي فرصة مواتية للتأمل كما يبرز للجمهور معاني التفكر والتهمم بالكرامة الإنسانية .

 

وتفتتح اللقاءات بعروض الندوة حول بنيان المدن العتيقة ومستقبل النموذج الحضري تحت شعار: "تراث المدن العتيقة خميرة للنموذج الحضري الجديد"، وتليها حصص من مسرح الحكواتي يقدمها الرواة القصاصون مصحوبون بتلامذة مدرسة مراكش للحكي التي أسستها جمعية "منية مراكش"، ومن أهداف "سماع مراكش" إبراز قيم الحاجة الروحية والكشف عن الحكمة وعن تعاليم كبار شيوخ الصوفية عبر التاريخ.

 

أما المحتفى به في هذا اللقاء فهو المهندس المعماري سيرج سانتيلي، درس أستاذا مبرزا بمدرسة الهندسة المعمارية بيلڨيل بباريس مدة أربعين عاما، وأشرف كل هذه المدة على ورشة وبحث حول المدينة الشرقية العربية الإسلامية. ويعد عمله من أبرز الأبحاث الأوروبية التي اهتمت بالنموذج الحضري للمدن العتيقة. بعد تقاعده عن التدريس توقفت ورشة الدراسات المذكورة مما يطرح السؤال بشأن حفظ الرصيد الوثائقي الثمين الذي راكمته هذه الدراسات حول مدن العالم العربي الإسلامي.

 

وتعمل "جمعية منية مراكش" على إيجاد اقتراح مؤسساتي ذي مصداقية جدير به أن يعتني بهذا الإرث النادر الطراز...