الجمعة 19 أغسطس 2022
مجتمع

شتور: مجلس المنافسة كشف عن نقائص عديدة تطبع التعليم الخاص

شتور: مجلس المنافسة كشف عن نقائص عديدة تطبع التعليم الخاص علي شتور مع صورة أرشيفية لتلاميذ بإحدى المدارس الخاصة

تتوالى ردود الفعل بخصوص تقرير مجلس المنافسة المتعلق بالمدارس الخصوصية؛ إذ ركز علي شتور، رئيس الجمعية المغربية للدفاع عن حقوق المستهلك بالدار البيضاء، في تصريح لـ "أنفاس بريس" على قضية تثير جدلا كبيرا منذ سنوات، وهي رسوم التأمين التي تفرضها بعض المدارس الخاصة.

 

وقال علي شتور "من بين الزيادات في الأسعار التي تثقل كاهل الأسر في هذه الظروف الصعبة، هناك الزيادات التي تعرفها عدد من المؤسسات التعليمية الخصوصية، وبالأخص خدمة التأمين التي تعتبر غير قانونية غير مقبولة.. وبصفتنا جمعية مغربية للدفاع عن حقوق المستهلك المنضوية تحت لواء الجامعة المغربية لحقوق المستهلك نناشد الوزارة الوصية بالتدخل لإزالة التامين الإجباري، وأن تبقى المؤسسات هي من تتحمل تكلفة هذا التأمين، والمادة العاشرة من رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي واضحة في هذا المجال، ويجب على المؤسسات أن تقوم باطلاع الآباء على نسخ التأمين الخاصة لأبنائهم والذي لا يتجاوز 100 درهم في أقصى الحالات".

 

وطالب علي شتور بمراجعة الأسعار المبالغ فيها، وكدلك الرسوم الدراسية السنوية، حيث لا تراعي القدرة الشرائية للأسر المغربية، والتي تدعو إلى الرقي بالتعليم الى مستوى افضل وجودة الخدمات التعليمية التي تقدمها لأبنائها.

 

وقال محدثنا "لقد كشف مجلس المنافسة على نقائص عديدة تطبع التعليم الخاص وتتعلق بارتفاع الأسعار من مؤسسة إلى أخرى.. كما ندعو إلى تمكين الأسر من اختيار الخدمات التي يمكنها أن تتلاءم وإمكاناتهم، وعدم فرض واجبات خدمات أخرى كالنقل والطعام والخرجات الترفيهية ودروس الدعم".