الجمعة 30 سبتمبر 2022
رياضة

مدرب بلجيكي لتعويض الشابي بالرجاء

مدرب بلجيكي لتعويض الشابي بالرجاء لسعد الشابي (يمينا وأنيس محفوظ (يسارا)
اختار المكتب المسير لنادي الرجاء الرياضي، يوم الثلاثاء 09 نونبر 2021، التعاقد مع المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، خلفا للتونسي لسعد الشابي، الذي أقيل من منصبه على خلفية الأجواء المشحونة التي باتت تخيم على مستودع ملابس الفريق الأخضر.

وقرر أنيس محفوظ، رئيس الرجاء بعد استشارة أعضاء مكتبه، تعيين المدرب البلجيكي مارك فيلموتس لقيادة الفريق بموجب عقد يمتد إلى نهاية الموسم الرياضي الحالي، قابل للتجديد.
وبدأ مارك فيلموتس مسيرته التدريبية في عام 2002، بعد أن أنهى مسيرته كلاعب مع فريق شالكة، وعين  كمدرب مؤقت لهذا الأخير  في تجربة لم تستمر سوى 96 يوما، وخاض ثاني تجربة تدريبية مع فريق سانت ترودان الذي بدأ معه مسيرته التدريبية إلا أنها لم تستمر طويلاً حيث تمت إقالته من على رأس القيادة الفنية بعد 235 يوم، قبل أن يختاره الهولندي ديك أدفوكات ليكون مساعدا له في قيادة الإدارة الفنية لمنتخب بلجيكا عام 2009. وبعد إقالة أدفوكات من قيادة منتخب بلجيكا وتعيين البلجيكي جورج ليكنز تم اختيار فيلموتس أيضاً ليعمل مساعدا له.

وخاض المدرب البلجيكي المذكور تجربة تدريبية في القارة الإفريقية، حيث تعاقد مع منتخب ساحل العاج  في مارس 2017 على أمل الصعود لمونديال روسيا 2018، إلا أنه فشل بعد الخسارة أمام المنتخب المغربي في أبيدجان بنتيجة هدفين مقابل لا شيء ليتم الإنفصال عنه بالتراضي بعدها مباشرة في تجربة قصيرة لم تستغرق سوي 239 يوما.
وسيعقد أنيس محفوظ اجتماعا مع لسعد الشابي من أجل إبلاغه بشكل رسمي بقرار وضع حد لمسيرته كمدرب للنسور الخضر، بسبب التقرير الذي كان أعده البلجيكي باتريك دي ويلد، المدير التقني والرياضي للفريق الأخضر.
من جهة أخرى،أعلنت إدارة نادي الرجاء الرياضي، أنها قررت عرض ثلاثة لاعبين من الفريق الأول، على لجنة التأديب والأخلاقيات بالنادي.
ونشر النادي بلاغا عبر صفحته الرسمية بالفيسبوك، أعلن من خلاله معاقبة كل من محمود بنحليب، وزكرياء الهبطي، وأسامة سكحان بعد تمردهم على مدرب الفريق عقب مباراة الديربي يوم السبت 6 نونبر 2021.