الاثنين 16 مايو 2022
مجتمع

المجلس الإقليمي للسمارة يدين المناورات الفاشلة للجزائر

المجلس الإقليمي للسمارة يدين المناورات الفاشلة للجزائر سيدي محمد سالم البيهي، رئيس المجلس الإقليمي للسمارة
أصدر المجلس الاقليمي للسمارة، يوم الجمعة 5 نونبر2021، بيانا يدين فيه الاستفزازات والمناورات الفاشلة التي تقوم بها الجزائر في المنطقة مؤخرا، خاصة ما يتعلق بقضية الصحراء والوحدة الترابية للمملكة المغربية.
وذكر البيان التنديدي، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه،  أنه على إثر الإنتصارات الأخيرة التي عرفها ملف الصحراء لصالح المغرب، ونجاحه في تطهير معبر الكركرات، وكذلك اعتراف الولايات المتحدة الأمريكية بمغربية الصحراء، وتجاهل إدارة بايدن لدعوات التراجع عن المرسوم الرئاسي الذي أصدره سلفه دونالد ترامب، وأخيرا قرار مجلس الأمن رقم 2602.
فقد بادر الإعلام الجزائري، وفق البيان التنديدي، للقيام بحملات دعائية ترتكز على الكذب والافتراء والإساءة إلى رموز المملكة من خلال الإساءة إلى دولة شقيقة تتجاوز كل اللباقة وكل الأعراف التي من المفروض استحضارها قبل القيام بمثل هذا الفعل المرفوض، وذلك من خلال اتخاذ بعض الإجراءات الغير المنطقية كقطع العلاقات، وغلق أنبوب الغاز المغاربي وغلق الأجواء على الطائرات المغربية.
وشدد البيان التنديدي للمجلس الاقليمي للسمارة، على أن هذا التطاول يأتي في سياق حملة ممنهجة يقودها الإعلام الرسمي الجزائري، وتنم عن حقد دفين اتجاه المغرب حيث يحرص النظام الجزائري دائما على تجسيد المغرب كبلد عدو لإلهاء الشعب الجزائري عن قضاياه الرئيسية، خصوصا في ظل التطاحنات السياسية الداخلية التي يواجهها هذا البلد على مستوى أعلى هرم في السلطة.
ويضيف بيان المجلس الاقليمي للسمارة، أن الخيار الإستراتيجي الذي اختاره المغاربة بقيادة الملك محمد السادس هو خيار التنمية والديمقراطية والحرية والوحدة والتعاون والتضامن، والذي سرع بدخول أعداء الوحدة الترابية للمملكة في حالة من اليأس الذي دفعهم إلى القيام بمثل هذه الأفعال الغير المعقولة.
ولهذا يؤكد البيان، أن رئيس المجلس الإقليمي للسمارة أصالة عن نفسه ونيابة عن أعضاء المجلس وساكنة هذا الإقليم المجاه،د يدينون بشتى الوسائل وأقوى العبارات هذه المناورات الفاشلة التي تروم تغيير الواقع الحقيقي للمنطقة وأن على الجزائر أن تهتم بمشاكلها الداخلية، وأن ترجع إلى جادة الصواب بعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول.
وخلص البيان، إلى أن المجلس الإقليمي للسمارة، يعلن تأييده المطلق للموقف الرسمي للمملكة المغربية ويثمن جميع الخطوات والقرارات الحكيمة التي ما فتى يتخذها الملك محمد السادس دفاعا عن مصالح المملكة ووحدة ترابها وتعزيزا للدور المحوري للمملكة الشريفة على الصعيد القاري والدولي.
ويشار إلى أن بيان المجلس الاقليمي للسمارة، ضد الاستفزازات والمناورات الفاشلة التي تقوم بها الجزائر في المنطقة،  تمت تلاوته خلال أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة يوم الجمعة 5 أكتوبر2021في السمارة.