الثلاثاء 9 أغسطس 2022
مجتمع

بعد الاعتداء على مهنيي القطاع.. مديرية الصحة بمراكش تتخذ هذا الإجراء

بعد الاعتداء على مهنيي القطاع.. مديرية الصحة بمراكش تتخذ هذا الإجراء يتعين على الإدارة أن تحمي الموظفين من التهديدات والتهجمات والإهانات

أثارت الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها مهنيو الصحة، استياء كبيرا لدى الأوساط الصحية بمراكش.

 

وأدانت المديرية الجهوية للصحة بشدة، ما وصفته، في بلاغ لها، بالسلوكات الدنيئة والتصرفات اللامسؤولة؛ معلنة مؤازرتها للأطر الصحية ضحايا هذه الاعتداءات، وذلك عملا بالنصوص القانونية الجاري بها العمل ولاسيما الفصل 19 ممن النظام الأساسي العام للوظيفة العمومية، الذي ينص على أنه يتعين على الإدارة أن تحمي الموظفين من التهديدات والتهجمات والإهانات والتشنيع والسبب التي قد يستهدفون لها بمناسبة القيام بعملهم، كما جاء في المذكرة الوزارة، تفعيل المتابعة القضائية في حالات الاعتداء على موظفي وزارة الصحة والحماية الاجتماعية أثناء القيام بعملهم.

 

وأعلنت المديرية أنها لن تتسامح ولن تتساهل مع أي شخص تسول له نفسه، ومن أي موقع كان، التطاول أو إهانة الأطر الصحية أو الاعتداء على المؤسسات الصحية بالتخريب أو الاتلاف أو النهب.

 

جاء ذلك في البلاغ الاستنكاري الأخير للمديرية الجهوية للصحة والحماية الاجتماعية بجهة مراكش آسفي، عقب الاعتداء الذي تعرضت له الأطر الصحية بالمركز الصحي الحضري معطى الله بمراكش، داخل قاعة لتلقيح الأطفال الرضع، من طرف إحدى الأشخاص يوم الخميس 4 نونبر2021، مما خلق حالة من الرعب والفزع لدى المواطنات والمواطنين والمرضى والعاملين بهذه المؤسسة الصحية.

 

وقد باشرت المديرية إجراءات مسطرية لمتابعة مقترفي هذه الأفعال، مؤكدة أنها لن تدخر جهدا في الدفاع عن كرامة نساء ورجال الصحة، الذين يقدمون خدمات انسانية نبيلة، ويشتغلون رغم قلة عددهم في ظروف قاسية، ليل نهار وعلى مدار الأسبوع، لضمان سير المرفق العمومي وتوفير الخدمات الصحية للمواطنين...