الاثنين 6 ديسمبر 2021
كتاب الرأي

زكرياء مضيان: اعتزلت الفن.. وسأظل من الداعمين له

زكرياء مضيان: اعتزلت الفن.. وسأظل من الداعمين له زكرياء مضيان

قبل أن أكون فنانا، وكما يعرف الجميع، كان حلمي هو أن أكون سياسيا، وذلك من أجل الترافع والدفاع عن مشاكل وهموم المواطنين.. كبرت وترعرعت داخل حزب الاستقلال "مدرسة النضال"، تدرجت في كل هياكل الحزب بعيدا عن الأضواء والبهرجة..

وفي سنة 2019، وبالضبط شهر 01، كان أول ظهور لي في الساحة الفنية "كفنان" باسم زكرياء الصالحي صنف الموسيقى التي كانت مفاجئة بالنسبة لي، لأنني لم أتوقع يوما ما أن أصبح "مغنيا" كونيا مهتما وممارسا للسياسة.

صراحة كانت تجربة مميزة واستثنائية، تعرفت على أناس جدد، كسبت جمهورا محترما، وعلاقات طيبة مع الجميع.. والأهم هو أنني عرفت حجم المعاناة والعراقيل التي يعاني منها الفنان لإيصال رسالته.. واكتشفت أيضا أن في الحسيمة، والريف عامة، هناك مواهب عديدة لها رغبة حقيقية في الإبداع؛ لكنها، مع الأسف، لا تتوفر على الإمكانيات والمساعدة اللازمة..

هذه هي تجربتي المتواضعة في مجال الفن، ولكل بداية نهاية..

لذا أعلن، وبصفة رسمية، أنني اعتزلت الفن نهائيا، وسأتفرغ للعمل السياسي، كوني فزت بمقعد داخل مجلس جماعة الحسيمة عن حزب الاستقلال في الانتخابات الجماعية 08 شتنبر2021.

فشكرا من أعماق قلبي لكل من دعمني وساندني في مشواري الفني.. ومن موقعي سأظل أدافع وأدعم الفن والفنانين بكل الوسائل المتاحة والممكنة...