الأحد 28 نوفمبر 2021
سياسة

ملف الإرهابي غالي ومن معه على طاولة المحكمة الإسبانية من جديد

ملف الإرهابي غالي ومن معه على طاولة المحكمة الإسبانية من جديد رمضان مسعود(يمينا) إلى جانب الحسين بيدا، أحد ضحايا جبهة البوليساريو، وإبراهيم غالي زعيم الإنفصاليين
أعادت المحكمة الوطنية العليا الاسبانية من جديد فتح القضية المرفوعة من لدن الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان ومقرها بمدريد ضد رئيس مليشيات البوليزاريو إبراهيم غالي.
وعبر رمضان مسعود رئيس الجمعية عن ارتياحه لهذا القرار بعد أن تم حفظ الشكاية منذ أشهر بسبب خطأ في الأرشيف.
وأكد مسعود في تصريح لجريدة "أنفاس بريس"، أن الجمعية لها ثقة تامة في المحكمة الوطنية الإسبانية من أجل القيام بالإجراءات اللازمة وتقديم إبراهيم غالي إلى المحكمة رفقة عدد من قياديي الجبهة وكذا مسؤولين عسكريين جزائريين، ثبت تورطهم في ارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان ضد الصحراويين في مخيمات تندوف.