الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
مجتمع

السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين تعلن عن وقفة أمام الوزارة في هذا التاريخ  

السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين تعلن عن وقفة أمام الوزارة في هذا التاريخ   عبد الغني الراقي الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم
في تطور جديد اعتبرت السكرتارية الوطنية للأساتذة المبرزين بالمغرب التابعة للنقابة الوطنية للتعليم والمنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن ملف التبريز ما زال يراوح مكانه دون حلول ملموسة، بل ازدادت الأزمة تفاقما، خاصة مع الخريجات والخريجين الجدد، بسبب إصرار الوزارة على تجميد الحوار حول ملف المبرزين، الذي يعتبر من أقدم الملفات التي عمرت طويلا دون حلول جدية وتراجع الوزارة  عن تنفيذ اتفاق 19 أبريل 2011  بدون مبرر يذكر.

وبناء على ذلك أعلنت السكرتارية الوطنية للأستاذات المبرزات  والأساتذة  المبرزين في بيان توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه
عن تنظيم وقفة احتجاجية وطنية أمام مقر وزارة التربية الوطنية – باب الرواح – صباح يوم 23 شتنبر 2021 للمطالبة بالتسوية الفورية للوضعيتين المادية والادارية للأساتذة المبرزين والمستبرزين بالنسبة  لفوجي 2018 و 2019 الخاصة بالأربعة. شهور الأولى: شتنبر، أكتوبر، نونبر، ودجنبر من السنتين الدراسيتين المذكورتين. والعودة الفورية إلى استكمال الحوار حول ملف الأساتذة المبرزين من حيث توقف طبقا لاتفاق 19 أبريل 2011 مع تجويده.
 
وكذلك تسوية الوضعية المالية والإدارية للأساتذة المبرزين فوجي 2019 و2020 الذين كانوا يزاولون عملهم كأساتذة التعليم الثانوي التأهيلي.
هذا علاوة على القطع مع التأخر في  تعيينات الأساتذة المبرزين في الثانوي التأهيلي؛ والقطع ايضا مع الصيغ المعتمدة في تكليف المستبرزات والمستبرزين للتدريس خارج تخصصهم.