الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
كتاب الرأي

ابراهيم أعمار: فقاعات الإمبراطورية ينتفخ فوق رأس النظام الجزائري

ابراهيم أعمار: فقاعات الإمبراطورية ينتفخ فوق رأس النظام الجزائري ابراهيم أعمار
بنت الدبلوماسية الجزائرية أسلوبا جديدا سمته بنهج التأثير وخصصت له ٱليات مستجدة في عمل خارجيتها، هذه الٱلية المحدثة خصص لها مبعوث الى ما تزعم  احداث تأثير به وفي هذا السياق عملت على احداث مبعوث إلى إفريقيا والساحل والمغرب العربي، ثم ضخت في إعلامها مزاعم منجزات نهج التأثير فنسبت إلى نفسها اخماد العديد من بؤر التوتر إفريقيا وعربيا في إطار المهام الجيو استراتيجية، كما أنها حددت لنفسها أهدافا موضوعاتية جديدة تهم التجارة والشراكة وتقوية الحوار الدبلوماسي في إطار ما بات يعرف ب"الإمبراطورية القادرية"  التي ليست سوى فقاعة فوق رؤوس جنرالات الجزائر، لأن قصور الرؤية لدى النظام الجزائري يصور الوضع عربيا وافريقيا بمنظور امبراطوري ينتفخ بفقاعات دبلوماسية بعيدة كل البعد عن ما يجري في الوضع الجيو استراتيجي خاصة وأن التقاطب الدولي في الشأن العربي الإفريقي يعيش منافسة غير مسبوقة، وسعي الجزائر إلى رسم مساحة مستقلة في هذا التقاطب الدولي ليس سوى وهما للدور الحقيقي الذي ليس سوى تأدية أجندة بالوكالة مما يجز بالمصلحة الجزائرية في متاهة لن تستطيع الخروج منها، فكل مظاهر التحول في المحيط الإقليمي تنذر بتعدد جبهات مواجهتها بعد انكشاف افعالها وسلوكياتها التي تجاوزت الحدود، وستنفجر فقاعات الوهم الإمبراطوري في عقر دارها، لأن ما بني على الباطل فهو باطل.
 

ابراهيم أعمار/ مدون وفاعل جمعوي بالداخلة