الخميس 21 أكتوبر 2021
مجتمع

بعد أن طالتهن "الحكرة"..هل ينقد المجلس الإقليمي لوجدة تمثيلية النساء الغاضبات؟

بعد أن طالتهن "الحكرة"..هل ينقد المجلس الإقليمي لوجدة تمثيلية النساء الغاضبات؟ عبد القادر الحضوري،ولخضر حدوش (يسارا)
تجري، الثلاثاء 21 شتنبر 2021، عملية انتخاب رئيس المجلس الإقليمي لعمالة وجدة أنجاد ونوابه، بدار الطالبة بوجدة، وسط امتعاض كبير من كبير من خلفيات نتائج انتخاب نواب رئيس جماعة وجدة التي خلفت استياء واسعا لدى ساكنة وجدة، وفي صفوف المراقبين للشأن المحلي، بسبب عودة الأسماء التي حامت حولها شبهات تتعلق بملفات الفساد بوجدة.
ويترقب ساكنة إقليم وجدة أنجاد، بشغف، ما ستسفر عنه نتائج رئاسيات المجلس الإقليمي، التي يترشح لها كل من عبد القادر الحضوري مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار، ولخضر حدوش مرشح حزب الأصالة والمعاصرة، وكذا، المرشحين لنيابات رئاسة المجلس الإقليمي، وبالأخص، مدى حضور العنصر النسوي في تشكيلة مكتب المجلس الإقليمي، بالنظر لعدم احترام مجلس جماعة وجدة، المادة 17 من الميثاق الجماعي، التي نصت على ضرورة أن تمثيلية النساء في مكاتب المجالس، بنسبة الثلثين، وهو الأمر الذي لم يحصل في جماعة وجدة، ونبه له باشا وجدة، خلال انعقاد جلسة انتخاب المكتب.
فهل، تمتص عملية انتخاب المجلس الإقليمي لعمالة وجدة أنجاد، غضب النساء المنتخبات اللواتي امتعضن من تشكيلة مكتب جماعة وجدة، بترشيحهن لمناصب المسؤولية بمكتب المجلس؟