الخميس 16 سبتمبر 2021
سياسة

بالقنيطرة.. انتهى عهد الرباح وتوافقات حزبية تتجه لمنح فوزي الشعبي الرئاسة

بالقنيطرة.. انتهى عهد الرباح وتوافقات حزبية تتجه لمنح فوزي الشعبي الرئاسة عزيز الرباح (يمينا) وفوزي الشعبي

كانت انتخابات 8 شتنبر 2021، بالقنيطرة، بمثابة الضربة القاضية للتوهج الانتخابي لحزب العدالة والتنمية الذي بسط هيمنته على تسيير الجماعة الترابية بالمدينة خلال عشر سنوات، حيث كان عزيز الرباح القيادي بالبيجيدي متربعا على كرسي الرئاسة، لينتهي به الأمر خارج كل الحسابات الانتخابية في تشكيل المكتب المسير الجديد لبلدية القنيطرة.

 

وسيكون على الرباح الاصطفاف في واجهة المعارضة للمجلس الجديد الذي اختار إشراك العديد من ممثلي مجموعة من الأحزاب التي اتفقت على تشكيل أغلبية مريحة.

 

وتتجه كل التوافقات الحزبية إلى منح رئاسة الجماعة الترابية لفوزي الشعبي المنتمي لحزب الأصالة والمعاصرة، مدعما بأحزاب تمثل كلا من: الأحرار، العدالة الاجتماعية، التقدم والاشتراكية، الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال...

 

يذكر أن عدد مستشاري جماعة القنيطرة محدد في 61 مستشارا ومستشارة...