الاثنين 18 أكتوبر 2021
سياسة

"عمودية" مراكش تدخل حلبة المنافسة بين "الحصان" و"الجرار"

"عمودية" مراكش تدخل حلبة المنافسة بين "الحصان" و"الجرار" عبد العزيز البنين وفاطمة الزهراء المنصوري

حصل عبد العزيز البنين، المنسق الجهوي لحزب "الحصان" بجهة مراكش أسفي على الضوء الأخضر  للترشح لمنصب عمدة مدينة مراكش.

 

وعلمت "أنفاس بريس" أن محمد ساجد، الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري، منح البنين، الذي سبق له أن شغل منصب نائب عمدة مراكش، ونائبا لرئيس مجلس جهة مراكش اسفي، سابقا، التزكية لخوض غمار المنافسة على كرسي رئاسة لمجلس الجماعي بمراكش بعدما تمكنت نتائج انتخابات 8 شتنبر 2021 من إزاحة محمد العربي بلقايد المنتمي لحزب العدالة والتنمية.

 

ويتوقع أن يكون البنين منافسا شرسا لفاطمة الزهراء المنصوري، العمدة السابقة باسم الأصالة والمعاصرة التي لم يتأكد بعد ترشحيها لهذا المنصب، بالرغم من  أخبار راجت على أنها عقدت تحالفا حزبيا ثلاثيا (الأصالة والمعاصرة والأحرار والاستقلال ) من أجل الترشح لعمودية مراكش، للمرة الثانية.

 

ويتوقع من دخول الدستوري عبد العزيز البنين حلبة المنافسة بحثا عن كرسي عمودية مراكش، من شأنه أن يبعثر أوراق الأحزاب الثلاثة، خاصة وأن محمد القباج المنسق الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار حذر جميع منتخبي ومنتخبات "الحمامة" من مغبة عدم الانضباط "التنظيمي والسياسي" في إشارة إلى دعم المنصوري دون اللجوء إلى التنسيق الحزبي داخليا...