الأحد 19 سبتمبر 2021
سياسة

بعد أمريكا..هل ستفتح بريطانيا قنصلية بالداخلة؟

بعد أمريكا..هل ستفتح بريطانيا قنصلية بالداخلة؟ ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية وبوريس جونسون رئيس حكومة بريطانيا
أوردت تقارير إعلامية قرب فتح قنصلية بريطانيا في الأقاليم الجنوبية، وترجح أن تكون في الداخلة.
وحسب مصادر إعلامية فإن ترجيح توجه المملكة المتحدة، العضو الدائم بمجلس الأمن، نحو فتح قنصلية لها في الأقاليم الجنوبية، تدعمه المواقف الإيجابية من ملف الوحدة الترابية للمغرب، وكذا سيرا على نهج حليف لندن المتمثل في الولايات المتحدة الأمريكية التي اعترفت بسيادة المغرب على صحرائه وفتح قنصلية لها بالداخلة.
وجدير بالذكر أن بريطانيا حافظت على شراكتها التجارية المتميزة مع المغرب حتى بعد خروجها من الاتحاد الاوربي، حيث تم التوصل إلى اتفاق متبادل في الرباط حول دخول جميع المنتجات المغربية بما فيها ذات المنشأ من الأقاليم الجنوبية، أي الصيد والفلاحة والفوسفاط، إلى الأسواق البريطانية.
عامل آخر يصب في تقارب الرباط ولندن هو قيام الإذاعة العامة "BBC" ووكالة الإحصاء الوطنية البريطانية بتحديث خريطة المغرب، وإزالة الخط الفاصل رسميًا بين شمال المملكة المغربية والصحراء، وهو ما يدعم ترجيح قرب فتح قنصلية بريطانيا في الأقاليم الجنوبية.