الخميس 2 ديسمبر 2021
مجتمع

"الحمامة" ينوه بعمل هياكله وتنظيماته التجمعية في تغطية الدوائر الانتخابية

"الحمامة" ينوه بعمل هياكله وتنظيماته التجمعية في تغطية الدوائر الانتخابية عزيز أخنوش في لقاء بمناضلي حزب الحمامة بـ الفقيه بنصالح

نوه حزب التجمع الوطني للأحرار بعمل الهياكل والتنظيمات التجمعية على المجهودات التي بذلتها من أجل بلوغ نسبة تغطية الدوائر الانتخابية، وذلك بعد اطلاعه على الإحصائيات التي قدمتها وزارة الداخلية حول نسبة تغطية الدوائر الانتخابية سواء منها المحلية والجهوية أو تلك المتعلقة بالانتخابات التشريعية، والتي بوأت التجمع الوطني للأحرار المرتبة الاولى على الصعيد الوطني من حيث التغطية، حسب ما جاء في بلاغ له.

 

واعتبر الحزب أن ذلك ما هو إلا نتيجة طبيعية لعمل متواصل ودؤوب على مدى خمس سنوات دون توقف بالرغم من التشويش الدي طال عبثا الحزب ورموزه. مضيفا في بلاغه أنه "جدد دعوته لكل المناضلات والمناضلين التجمعيين إلى الاستمرار في العمل دون الانتباه إلى بكائيات بعض الهيئات التي أخفقت في اقناع المواطنين للترشح بألوانها السياسية".

 

هذا وعبر التجمع عن رفضه كل الادعاءات والتبريرات التي تقدمها الهيئة السياسية المعلومة لتغطية ارتباكها التنظيمي.

 

وفي إطار متابعته لأطوار الحملة الانتخابية التي يعرفها المغرب تمهيدا للاستحقاق الانتخابي ليوم 8 شتنبر، عاين التجمع الوطني للأحرار عبر مناضليه ومترشحيه التجاوزات القانونية التي أقدم عليها بعض رجال السلطة والذين المفروض أن يقفوا على نفس المسافة من كل الاحزاب السياسية وأن يتبنوا الحياد الايجابي من مختلف المترشحين، وعدم المغامرة بالعملية الانتخابية وسلامة مجرياتها ومخرجاتها، وهي ممارسات لن يقبل التجمع الوطني للأحرار بتكرارها، بحسب بلاغ الحزب.