الاثنين 18 أكتوبر 2021
مجتمع

نساء ورجال التعليم يحملون الحكومة تنامي الاحتقان

نساء ورجال التعليم يحملون الحكومة تنامي الاحتقان عبد الغني الراقي، الكاتب العام للنقابة الوطنية للتعليم
أعلن بلاغ المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل مباشرة الإعداد لعقد دورة المجلس الوطني للوقوف على الحصيلة السنوية، ورسم آفاق العمل تنظيميا ونضاليا.
وحمل البلاغ ، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، الحكومة مسؤولية الاحتقان جراء عدم صرف كل مستحقات الترقيات في الرتبة والدرجة، لعموم نساء ورجال التعليم، ومطالبتها بصرفها بشكل فوري وبلا تسويف ولا مماطلة.
وأكد بلاغ المكتب الوطني لذات النقابة على استعداد الكونفدراليات والكونفدراليين، لإنجاح كل الأشكال النضالية المطروحة.
في سياق متصل طالب البلاغ من وزارة التربية الوطنية بالوفاء بالتزاماتها بالتعجيل بالإفراج عن مشاريع المراسيم الملتزم بها من لدنها، والاستجابة للمطالب العادلة والمشروعة لكل فئات الشغيلة التعليمية وضرورة وضع حد للغموض الذي يلف السنة الثانية  لمتدربات ومتدربي مسلك الإدارة التربوية الناجحين في السنة الأولى من التكوين.
ونبه رفاق عبد الغني الراقي الوزارة الوصية على القطاع من  تداعيات الاستمرار في الاستفراد بتدبير الشأن التعليمي وتعطيل الحوار القطاعي وتجاهل المقاربة التشاركية.
وختمت النقابة بلاغها بوجيهها الدعوة لكل الشغيلة التعليمية إلى رص الصفوف والالتفاف حول إطارها المناضل والصامد النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الكرامة والحقوق والمطالب العادلة والمشروعة.