السبت 25 سبتمبر 2021
مجتمع

"سماتشو": من المسؤول عن حماية المواطن من جشع مافيات العقار؟

"سماتشو": من المسؤول عن حماية المواطن من جشع مافيات العقار؟ متضررو ودادية السكن أطلانتيك بيتش في وقفة احتجاجية سابقة

سؤال آني وحارق طرحته النقابة المستقلة لقطاع السكنى والتعمير، المعروفة اختصارا "سماتشو"، حول: من المسؤول عن حماية المواطن من جشع مافيات العقار؟ خاصة في موسم عودة الجالية إلى المغرب لمعانقة الأهل والأحباب من جهة، وتفقد مشاريعها من جهة ثانية، والتي تتعلق في الغالب بالسكن الذي ترصد له تحويشة العمر وحصيلة عرقها وتضحياتها في بلاد الغربة!! ومتى يصدر قانون يحمي حقوق المواطن من جشع مافيا العقار، قانون يضمن عدم ضياع مدخراتهم التي قدموها كتسبيق في مشاريع اقتناء عقارات في طور الإنجاز؟!! وما الفائدة من سجن المحتال العقاري الذي نصب عليهم وسلبهم مالهم دون أن يسترجع 'المستفيدون" قيمة ما دفعوه من تسبيقات على أمل الاستفادة من سكن عند نهاية إنجاز المشروع العقاري؟

 

وذكرت "سماتشو" بعض التعاليق الصارمة بهذا الخصوص حول الحكم على الرئيس السابق لودادية "أطلانتيك بيتش" بالسجن النافذ لمدة عشر سنوات، بعد اختلاسه لمبلغ 25 مليار.. إذ قال مواطن: "أي والله إنها لهمزة واعرة تضرب 25 مليار أو دور 10 سنين"... وفي تعليق آخر: "والله قليلة في حقه، يسجن.. يطلب له العفو من بعد.. ويطلق سراحه بعد سنوات ويربح ما ادخره من المال. وهو الرابح. هذا يجب أن يجرد مما عنده من مال وأملاك.. بعد ذلك يحكم عليه بأقصى العقوبات، ودون شفقة ولا رحمة لأنه لا يستحقها".

 

وتساءلت "سماتشو"، في الختام، متى ستفاجئنا مديرية الشؤون القانونية بقطاع الإسكان وسياسة المدينة بمشروع قانون يكون حصنا منيعا ضد أي نوع من النصب والاحتيال في ميدان العقار ويضمن حقوق طالبي السكن في طور الإنجاز، ويضمن عدم ضياع ما وفروه من مدخرات لاقتناء قبر الحياة؟