الثلاثاء 17 مايو 2022
اقتصاد

محمد سلاك: هذه مطالب اتحاد التعاونيات السكنية بسطات وبرشيد لفك الحصارعن هذا القطاع

محمد سلاك: هذه مطالب اتحاد التعاونيات السكنية بسطات وبرشيد لفك الحصارعن هذا القطاع محمد سلاك رئيس اتحاد التعاونيات السكنية سطات وبرشيد
كشف  رئيس المجلس الإداري للاتحاد التعاونيات السكنية سطات برشيد  محمد  سلاك  في كلمة  ألقاها خلال الجمعية العامة العادية السنوية  للاتحاد.
 برسم السنتين الماليتين 2019 – 2020  بتاريخ 29 يونيو 2021 بمقر الاتحاد بسطات  عن المشاكل الآنية التي تعيشها الحركة التعاونية السكنية  بكل من سطات برشيد  رغم دورها الاجتماعي الرائد  في توفير السكن لعدد كبير من المنخرطين؛
وبعدما استهل تدخله الذي توصلت " أنفاس بريس " بنسخة منه  بالإشارة  إلى بعض المحطات التاريخية  للحركة التعاونية السكنية بإقليمي سطات وبرشيد ؛مذكرا  بانها  ظهرت بمدينة سطات  1971   بتأسيس  تعاونية الانبعاث  بحي مبروكة التي كان لها الفضل في إشعاع الحركة السكنية التي استأصلت البناء الهش؛ وفي نفس السياق  أبلت تعاونية الأمل بنفس المدينة  البلاء الحسن ببناء السكن الراقي وخير مثال على  ذلك شطرها الثالث بشارع الحسن الثاني في اتجاه  مراكش في شخص رئيسها عباس الصواب؛ و نهجت  نفس الإشعاع ببرشيد  تعاونية 9 يوليوز بطريق الدار البيضاء برشيد  الممثلة في شخص رئيسها محمد الناجح  ؛ وقف الرئيس متأسفا على المعاناة التي أصبح يعيشها اليوم رؤساء التعاونيات السكنية والمتجسدة التي  في  الحجوزات والرهون التحفظية  العقارية و التي تتعرض إليها التعاونيات. وسلب حصص المنخرطين  المتعاونين التي تشكل  مصدر التمويل الذاتي للسكن؛ بذريعة  تحصيل  الضرائب والجبايات الجماعية من طرف المصالح المعنية.  
  وشدد سلاك على أن أزمة التعاونيات السكنية  ؛ باتت تتطلب التدخل من الجهات المسؤولة قصد  تسهيل المساطر  وفك الحصار عن السكن التعاوني؛ وان المجلس الإداري لاتحاد  التعاونيات السكنية  مستعد للتنسيق  مع هذه الجهات المسؤولة  لا سيما الوصية على التعاونيات السكنية.  من أجل إنقاذ أوراش السكن التعاوني  وتيسير سبل  تمويله  الذاتي (حصص) ورفع الحجوزات والرهون المكبلة لأوراشه حتى يؤدي  هذا القطاع مهمته الأولى في توفير السكن للمنخرطين من جهة  ويساعد من جهة أخرى  في التنمية  والإقلاع الاقتصادي محليا؛ إقليميا وجهويا