الثلاثاء 17 مايو 2022
سياسة

شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد تفك الإرتباط بنبيلة منيب  

شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد تفك الإرتباط بنبيلة منيب   جانب من اجتماع اللجنة المركزية لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية وفي الإطار نبيلة منيب
انخرطت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية، في تمتين العمل الوحدوي في إطار فيدرالية اليسار الحاملة لمشروع توحيد اليسار المغربي ـ حسب بيان لجنتها المركزية ـ التي عقدت اجتماعها يوم الأحد 11 يوليوز 2021.
 وأكد بيان شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، على أن بناء قوة يسارية، يعد في سياقنا السياسي والحقوقي الراهن، ضرورة مجتمعية ملحة، وهوما يستلزم التضحية، ووعي القيادات الحالية بضرورة تغييب الحسابات الذاتية والحلقية، واحترام التعاقدات المؤسسة لمشروع الوحدة.
وأوضح بيان شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد بأن فيدرالية اليسار، لا تشكل إلا نواة في مشروع توحيد اليسار المغربي، وأن كل القوى الديمقراطية (الأحزاب اليسارية، الصف الديمقراطي من داخل الحركة الأمازيغية، الفصائل الطلابية التقدمية، المناضلون غير المنظمون... ) مدعوة للانخراط في هذا الورش الوحدوي.
 
واستحضر بيان اللجنة المركزية لذات الشبيبة المستجدات التي تعرفها الساحة السياسة، حيث خلصوا إلى القرارات التالية:
 ـ فك الارتباط السياسي مع الحزب الاشتراكي الموحد.
ـ الانخراط القوي في تمتين العمل الوحدوي من داخل شبيبات فيدرالية اليسار الديمقراطي،
وتثمين الخطوة التي انخرط فيها رفيقاتنا ورفاقنا الوحدويون، من أجل إعادة بناء اليسار على أسس نقدية.
ـ تجديد دعوة كل القوى الديمقراطية إلى الانخراط في هذا المشروع الوحدوي، خدمة لقضايا الجماهير الشعبية.