الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
مجتمع

تجديد الثقة في نسيبة الطود لقيادة جمعية الأنوار النسوية بالقصر الكبير

تجديد الثقة في نسيبة الطود لقيادة جمعية الأنوار النسوية بالقصر الكبير نسيبة الطود مع صورة جماعية لعضوات المكتب المنتخب الجديد

تمت إعادة انتخاب نسيبة الطود، رئيسة لمكتب جمعية النوار النسوية للأعمال الاجتماعية والتربوية والثقافية بالقصر الكبير، بالإجماع، في ختام جمعها العام.

 

وتم خلال هذا الاجتماع الحضوري، الذي انعقد بمقر الجمعية، تجديد الثقة فيها كمرشحة وحيدة للمنصب، وذلك للاستمرار في قيادة الجمعية لمواصلة الجهود والمساعي النبيلة، والقيمة التي قامت بها خلال الفترة السابقة.. وتمت المصادقة أيضا، على التقريرين الأدبي والمالي واستعراض الأنشطة المنجزة خلال الولاية السابقة، والمكاسب التي تم تحقيقها، وبحث أهم المشاكل المطروحة حاليا، وسبل معالجتها في المراحل المقبلة من خلال طرح الأولويات المستعجلة.

 

وضم المكتب الجديد وجوها نسائية جديدة من المحاماة ونساء التربية ومبدعات وباحثات وسيدات أعمال، وهو على الشكل التالي:

نسيبة الطود، رئيسة

أمامة الطود، نائبتها

نادية الغيلاني، كاتبة

فاطمة الناجي، نائبتها

نجاة بنقاسم، أمينة المال

درة الطود، نائبتها

أما المستشارات فهن: ابتسام الشلوشي، أماني الطود، نضال هياضة، فدوى المعزية، غزلان زريوح.

 

وجمعية الأنوار النسوية للأعمال الاجتماعية والتربوية والثقافية بالقصر الكبير من الجمعيات التي راكمت تجارب  منذ تأسيسها، بتاريخ 23/12/1995، وهي تحمل هاجس نشر ثقافة حقوق النساء وتمكينهن والترافع حول قضاياهن ومحو الأمية الأبجدية والقانونية في صفوفهن ومكافحة كل أشكال التمييز ضدهن، بانفتاح كبير على فئات واسعة من النساء في هوامش المدينة والعالم القروي، كما مكنها مكتسب مركز تنمية الكفاءات من بنية مؤسساتية لتطوير أنشطتها  بشكل تصاعدي.. فعلى مدى خمس وعشرين سنة من عمر الجمعية راكمت رصيدا لا يستهان به من التجربة، وهي تصنف من الجمعيات النسوية الرائدات في شمال المغرب، بما توفره لعضواتها من تكوينات، ومشاركتها في كل المحطات النضالية النسائية لتحقيق المساواة بين الجنسين في الحقوق والكرامة والقضاء على التمييز والحد من انتهاكات حقوق الإنسان للنساء، ومن أجل تعزيز حقوق المرأة والاعتراف لها بكافة الحقوق والحريات من ناحية، ومن أجل تقدّم وتطوّر وحداثة المجتمع وتحوّله الديمقراطي...