الجمعة 24 سبتمبر 2021
مجتمع

الدكتور عفيف: تصنيع لقاح كوفيد 19 يعد مكسبا كبيرا للمغرب

الدكتور عفيف: تصنيع لقاح كوفيد 19 يعد مكسبا كبيرا للمغرب الدكتور سعيد عفيف
قال الدكتور سعيد عفيف عضو اللجنة العلمية في تصريح لجريدة " أنفاس بريس " إن إطلاق وتوقيع اتفاقيات تصنيع وتعبئة اللقاح المضاد لكوفيد 19 ولقاحات أخرى رئيسة بالمملكة لتعزيز اكتفائها الذاتي يعد مكسبا كبيرا موجها شكره للملك محمد السادس على هذا الإنجاز الذي سيمكن المغرب من تحقيق الإكتفاء الذاتي، حيث أظهرت جائحة كوفيد 19 أن المغرب بحاجة إلى تحقيق اكتفاء ذاتي في كل ما يتعلق بالأمن الدوائي والذي يدخل ضمنه اللقاح، الأمر الذي سيجعل المغرب مستقبلا – يضيف – رائدا في هذا المجال على المستوى الإفريقي، كما أن هذا المشروع يدخل ضمن إطار الورش الذي أطلقه الملك محمد السادس وهو ورش الحماية الإجتماعية، خصوصا أن كل الدول حريصة حاليا على تحقيق اكتفاء ذاتي في الدواء وخصوصا في اللقاح، مقدما مثال فرنسا التي عرفت نوع من التباطؤ في تطعيم المواطنين رغم أنها تضم مختبر كبير، وهو مختبر " سانوفي ".

وقال عفيف إن إطلاق هذا المختبر الذي أعطى انطلاقته الملك محمد السادس يعد مكسبا كبيرا بالنسبة للمغرب، الأمر الذي من شأنه التسريع من وتيرة عملية التلقيح ضد كوفيد 19، علما أن وزارة الصحة قررت توسيع عمليات التلقيح لتشمل يوم الأحد بعد ظهور المتحورين، وخصوصا متحور " ديلتا " وبالتالي فالحل هو التسريع من عملية التلقيح واحترام التدابير الإحترازية ريثما يتم  الوصول إلى المناعة الجماعية أي تلقيح 80 في المائة من ساكنة المغرب الذي تفوق أعمارهم 17 سنة.

وعن رأيه بخصوص تخوفات المواطنين مع اقتراب عيد الأضحى وموسم الإصطياف، أشار عفيف إن هذه التخوفات واردة وواجبة، حيث أن وزارة الصحة أصدرت في ظرف أسبوعين ثلاث بلاغات تحذر من خلالها المواطنين وتدعوهم إلى احترام التدابير الإحترازية، مؤكدا بأنه من الواجب احترام هذه التدابير لأنه لما تجتمع العائلات فإنك تجد ضمنها أفراد ملقحين وآخرين غير ملقحين، وبالتالي من الضروري احترام التدابير الإحترازية حفاظا على سلامة الأشخاص غير الملقحين وخصوصا من يعانون من موانع اللقاح مثل النساء الحوامل والنساء المرضعات .