السبت 16 أكتوبر 2021
اقتصاد

لتطوير الفلاحة بإفريقيا.. شراكة بين مجموعة الفوسفاط ومؤسسة التمويل الدولية

لتطوير الفلاحة بإفريقيا.. شراكة بين مجموعة الفوسفاط ومؤسسة التمويل الدولية مصطفى التراب ومختار ديوب خلال توقيع اتفاقية التمويل بقيمة 100 مليون دولار
وقعت، مؤخرا، مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط اتفاقية تمويل مع مؤسسة التمويل الدولية.
وستساهم هذه الشراكة في دعم جهود المجموعة الهادفة إلى تعزيز سلسلة القيمة الفلاحية بإفريقيا والمساهمة في التنمية الاقتصادية للقارة إضافة إلى تشجيع خلق أنظمة غذائية مستدامة في المنطقة.
 
ستعتمد OCP Africa، فرع مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، على هذا التمويل الذي تصل قيمته إلى 100 مليون دولار، من أجل تعزيز سلسلة الإمدادات واللوجيستيك وتوفير الأسمدة الملائمة للتربة والزراعات المحلية بكل من ساحل العاج، وإثيوبيا، وغانا، وكينيا، ونيجيريا، والسنغال، وتنزانيا. وستتم الاستعانة بهذه الموارد أيضا لتطوير برامج جديدة لمواكبة الفلاحين المحليين. كما أطلق الشريكان، بالإضافة إلى هذا التمويل، مشاريع مشتركة في مجالات تحسين حكامة المقاولات وتعزيز التنوع بين الجنسين.
 
وبهذه المناسبة صرح مصطفى التراب، الرئيس المدير العام لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط: "نواصل تعزيز الشراكة الاستراتيجية
بين مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط ومؤسسة التمويل الدولية، ويجسد الاتفاق الموقع اليوم القيم المشتركة والمستوى الكبير من الثقة التي تتقاسمها مؤسساتنا.
 
نحن ملتزمون تماما بتحقيق نمو مستدام وشامل إلى جانب الرفع من إمكانيات موارد الفوسفاط. من خلال ذلك، سنتمكن من دعم مزيد من الزراعات، ومزيد من الفلاحين، ومزيد من المجتمعات ومزيد من النظم الإيكولوجية من أجل تغذية ساكنة العالم. وهكذا، فإننا نؤسس لمرحلة جديدة في سعينا لتحقيق أهدافنا المشتركة المتمثلة في تطوير فلاحة مستدامة في إفريقيا، مما سيمكن القارة الإفريقية من لعب دورها كاملا في مجال الأمن الغذائي على الصعيد الدولي".
 
ومن جهته صرح مختار ديوب، المدير العام لمؤسسة التمويل الدولية: " تندرج الشراكة مع مجموعة OCP في إطار استراتيجية مؤسسة التمويل الدولية الهادفة إلى تعزيز التكامل الإقليمي من خلال دعم قدرات بطل وطني في إفريقيا جنوب الصحراء. 
سيساهم ذلك في خلق فرص الشغل وتشجيع نقل التكنولوجيا. من خلال هذه الشراكة، سيتمكن صغار الفلاحين من الإلمام بالممارسات الفلاحية الذكية التي تساهم في تعزيز قدراتهم لمواجهة تحديات المناخ والرفع من المردودية وبالتالي توفير سبل العيش، كما سيساهم ذلك في تمكين المجتمعات من مقاومة التغيرات المناخية بشكل أفضل ".
 
تعتبر مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، التي تشغل أكثر من 21000 متعاون، أحد أكبر المقاولات في البلاد والمصدر الأول للفوسفاط في العالم. تستند الاتفاقية على شراكتين سابقتين، تهدف إحداهما إلى تعزيز قطاع الأرز بساحل العاج وقطاع الدخن بالسنغال، فيما تهدف الشراكة الثانية إلى مساعدة المجموعة للحصول على الشهادة العالمية EDGE التي تعتبر المعيار الرئيسي لتقييم أداء المقاولات في مجال الإدماج والتنوع بين الجنسين.
من جهتها، تلتزم مؤسسة التمويل الدولية بمكافحة الفقر وخلق الفرص في إفريقيا مع المساهمة في تغلب المنطقة على الآثار الاقتصادية المرتبطة بأزمة جائحة كوڤيد-19. ‬