الجمعة 3 ديسمبر 2021
مجتمع

عودة الاحتجاج للساحة النقابية التعليمية في هذا التاريخ

عودة الاحتجاج للساحة النقابية التعليمية في هذا التاريخ من وقفة اجتجاجية سابقة (أرشيف)

أدان بيان السكرتارية الوطنية للإدارة التربوية (كدش) بشدة أسلوب التسويف والمماطلة الذي تنتهجه وزارة التربية الوطنية في التعاطي مع ملف الإدارة التربوية، وتعتبره إعلانا صريحا عن إفلاس اختياراتها، ومؤشرا دالا على غياب الإرادة السياسية لحل هذا الملف الذي عمر طويلا.

 

ودعا البيان، الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، كل الكونفدراليات والكونفدراليين وعموم أطر الإدارة التربوية إلى المشاركة في الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها يوم الأحد 27 يونيو 2021 أمام وزارة التربية الوطنية بالرباط، ابتداء من الساعة العاشرة صباحا. مجددا المطالبة بالإخراج الفوري للمرسومين المتوافق حولهما بشأن إحداث مسلك الإدارة التربوية وإطار متصرف تربوي بما يضمن حل كل مشاكل الإدارة التربوية.

 

وطالب البيان بمنح إطار متصرف تربوي لكل أطر الإدارة التربوية بالأسناد بدون قيد أو شرط، فضلا عن التعجيل بتسوية ملف المتصرفين التربويين ضحايا المرسوم 2.18.294 المرتبين في الدرجة الثانية. مشددا على ضرورة تسوية وتحيين الوضعية الإدارية والمالية لكل خريجي مسلك الإدارة التربوية منذ الفوج الأول، مع ضمان الحركية بين الأسلاك التعليمية والمهام وتوفير كل شروط العمل المادية واللوجستيكية بما يتوافق وكثرة المهام وتشعبها، وخلق تعويض مادي محفز لإطار متصرف تربوي والرفع من التعويضات عن السكن والمهام...

 

ولم يفت البيان أن يطالب بفتح باب الترقي للدرجة الجديدة لأطر الإدارة التربوية المرتبين في الدرجة الممتازة وفق مخرجات الاتفاق الاجتماعي لـ 26 أبريل 2011؛ وفتح آفاق جديدة لأطر الإدارة التربوية بما يضمن مسارا مهنيا محفزا بخلق هيئة تفتيش التدبير الإداري، مع تمكين الفوج الأول من خريجي مسلك الإدارة التربوية من تعويضاتهم المقرصنة.

 

وأهاب البيان بكل الكونفدراليات والكونفدراليين وكل أطر الإدارة التربوية، من مديرين ونظار وحراس عامين ومديري الدراسة ورؤساء الأشغال وعموم نساء ورجال التعليم، إلى رص الصفوف والالتفاف حول إطارهم النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والاستعداد لخوض كل الأشكال النضالية دفاعا عن المدرسة العمومية وعن الكرامة والحقوق والمطالب العادلة والمشروعة.