السبت 17 نوفمبر 2018
في الصميم

الدار البيضاء في حاجة لمهندسين وليس لشرطة المرور

الدار البيضاء في حاجة لمهندسين وليس لشرطة المرور

نهار الزين تيبان من صباحو. هذا الصباح كانت البيضاء جد مختنقة في المرور على مستوى عزبان ومرجان كاليفورنيا، إذ اصطفت طوابير من السيارات على امتداد البصر. وزاد من تفاقم الوضع أن السلطات أغلقت قنطرة الفوسفاط، فازداد الضغط على مستوى شارع الهاشمي الفيلالي وطريق مكة بسبب اضطرار السائقين إلى المرور عبر الدروب الملتوية المحاذية للأطوروت لكي يذهبوا إلى وجهاتهم. وكان من الطبيعي أن "تصب" كل تلك السيارات بأعداد رهيبة على منطقة باشكو وشوارع غاندي وعبد المومن، مما حول وسط المدينة إلى ساحة حرب حقيقية هذا الصباح.

نعم كان رجال الأمن الوطني مجندين في مختلف الملتقيات الطرقية وفي الطريق الحضري السريع. ولكن أنى لشرطة المرور أن تخفف من عذابات مستعملي الطريق والمسؤولون في ولاية البيضاء وفي المجلس البلدي يغضون في نوم عميق غير مبالين بهذا الجحيم. أنى لشرطي مرور أن يحل المشكل وهو يرى أن المنفذ الفلاني مغلق أو المقطع الطرقي الفرتلاني مازال في طور الأشغال بشكل سلحفاتي.

البيضاء محتاجة لإخراج المهندسين والمخططين للتسريع بإنجاز الأشغال المتعثرة في مرجان وعزبان، ومحتاجة للمهندسين والمخططين لإعمال عقولهم لتيسير العيش بالدار الكحلا.

وإذا عجزوا آنذاك نطالب، ليس بإخراج شرطة المرور، بل باستعمال السلاح الثقيل المتمثل في إخراج "البسيج" للتحقيق مع المسؤولين بالولاية والبلدية وشركات التنمية.

فما الفرق بين إرهابي يزعزع أمن البلد ومسؤول خان العهد !