الأحد 17 أكتوبر 2021
فن وثقافة

باحثون يلتئمون في مركز للدراسات الرشدية بكلية الآداب بفاس

باحثون يلتئمون في مركز للدراسات الرشدية بكلية الآداب بفاس أعضاء جمعية "مركز الدراسات الرشدية"

عقد يوم السبت 12 يونيو 2021 بقاعة الاجتماعات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس، الجمع التأسيسي لجمعية "مركز الدراسات الرشدية"، وفق مقتضيات قانون الجمعيات. وقد أسفر الجمع العام عن انتخاب مكتب الجمعية الذي يضم الأساتذة:

(عز العرب لحكيم بناني، محمد قشيقش، يوسف تيبس، امحمد آيت حمو، أحمد الفرحان، محمد لشقر، حاتم امزيل).

 

وحسب بلاغ مكتب جمعية ابن رشد فمركز الدراسات الرشدية يهدف إلى:

ـ إعداد تحقيقات وأبحاث وترجمات للفكر الفلسفي والعلمي في التراث الإسلامي.

ـ إنجاز أبحاث وترجمات للأعمال الكلاسيكية في الفكر الفلسفي اليوناني والوسيط والحديث والمعاصر.

ـ تنظيم الندوات واللقاءات العلمية والمشاركة فيها وطنيا ودوليا.

ـ تنظيم تكوينات علمية مختصة لفائدة الباحثات والباحثين.

ـ إصدار نشرة ورقية وإلكترونية بالعربية وباللغات الأجنبية.

ـ إبرام عقود شراكة مع الهيئات العلمية وطنيا ودوليا.

 

ووجهت الجمعية دعوة إلى الأساتذة الباحثين وطلبة الدكتوراه إلى الانخراط في هذا المشروع العلمي والأكاديمي لاستئناف المسيرة العلمية والفلسفية لمركز الدراسات الرشدية الذي أسسه المرحوم جمال الدين العلوي وثلة من الباحثين وأساتذة الفلسفة على المستوى المحلي والوطني والدولي.

 

وتخبر الجمعية عموم الباحثين أن مقر "مركز الدراسات الرشدية"، الذي كان تابعا لكلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز بفاس، هو نفسه المقر الحالي للجمعية.