الاثنين 14 يونيو 2021
فن وثقافة

ملتقى الرباط يساهم في تعزيز العلاقات الثقافية المغربية الصينية

ملتقى الرباط يساهم في تعزيز العلاقات الثقافية المغربية الصينية مشهد من ملتقى الرباط حول موضوع حوار الثقافات
نظم ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي والفني والمركز الثقافي الصيني يوم الخميس 10ماي 2021، لقاء تواصليا حول موضوع حوار الثقافات صلة وصل وآفاق للتعاون بين الحضارات، ويأتي اللقاء في إطار الدبلوماسية الثقافية المغربية للمجتمع المدني وتفعيلا لاتفاقية الشراكة الموقعة بين ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي والفني والمركز الثقافي الصيني بالرباط.
عرف اللقاء مشاركة  'تشين دونكيون' المستشارة الثقافية لسفير جمهورية الصين و'إدريس دريسي' رئيس الملتقى وتسيير 'فتيحة الطالبي' رئيسة معهد الجنوب الدولي للتدريب والدراسات الاستراتيجية وتميز بحضور فعاليات مدنية وضيوف اخرين وعرض نقاش اللقاء ضمن تقنية البث المباشر على مواقع التواصل الاجتماعي خصصها لها فريق الملتقى امكانيات محترفة ومتميزة.
وأكدت 'تشين دونكيون' في معرض مداخلتها على التعاون المشترك في التعريف بالثقافة الصينية في المجتمع المغربي وتعريف الثقافة المغربية في المجتمع الصيني والتطرق إلى تاريخ التقارب وجسور التواصل الانساني والثقافي والتراثي بين البلدين.
وأوضح رئيس ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي والفني جسور ومتانة العلاقات المتميزة مع بلد الصين والتي امتدت منذ زمن بعيد، انطلاقا من حقبة طريق الحرير ومرورا بالبعد الاجتماعي والاقتصادي لرحلة إبن بطوطة من المغرب إلى الصين ثم دخول تجارة الشاي بالمغرب، وصولا إلى تثمين العلاقات الدبلوماسية بين البلدين سنة 1958و الزيارة التاريخية للملك محمد السادس لجمهورية الصين الشعبية في شهر ماي 2016وما ترتب عنها من اتفاقيات في العديد من المجالات.
وكان اللقاء مناسبة لاستعراض خدمات المركز الثقافي الصيني بالرباط من رواق وقاعة المحاضرات والعروض، إضافة إلى مكتبة وقاعات للتكوين وفضاء للرياضة والطبخ.
وأكد الطرفين على برمجة العديد من الأنشطة التي ستعزز الشراكة بين ملتقى الرباط لإحياء الموروث الثقافي والفني والمركز الثقافي الصيني.