الأربعاء 28 يوليو 2021
مجتمع

هيئة تدخل على خط مشكل تأخر صرف أجور عمال النظافة بالبيضاء

هيئة تدخل على خط مشكل تأخر صرف أجور عمال النظافة بالبيضاء أصبح مشكل التأخر في صرف أجور عمال النظافة يؤرق كثيرا هذه الفئة من العمال
دخلت الهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، على الخط في الوضعية الكارثية التي يعيشها عمال النظافة في الدارالبيضاء، بسبب التأخر في صرف أجورهم، خاصة بالنسبة إلى عمال شركة "أرما" التي تدبر هذا القطاع في إطار التدبير المفوض في مجموعة من المناطق البيضاوية.

واعتبرت الهيئة ذاتها، أن عمال النظافة يوجدون في الصفوف الأمامية لمواجهة كورونا، دون الاهتمام بالظروف المعيشية المزرية التي يتخبطون فيها.
واستنكرت الهيئة نفسها، حرمان عمال النظافة من مستحقاتهم الأجرية، وعدم تمكينهم من مستلزمات الحماية الضرورية لصحتهم وسلامتهم في هذه الظروف الحرجة.

وطالبت الهيئة مجلس مدينة البيضاء ومسؤولي شركة "البيضاء بيئة" وشركة "أرما" بإيجاد حل لهذه الإشكالية وضرورة صرف مستحقات العمال دون تماطل أو تسويف أو تأخير.
وأصبح مشكل التأخر في صرف أجور عمال النظافة يؤرق كثيرا هذه الفئة من العمال، التي تجد في كل مرحلة من مراحل التدبير المفوض لهذا القطاع، تعيش الويلات بسبب هذا المشكل، علما أن الكثير من متتبعي هذا الملف يؤكدون أنه لا نجاح لأي تجربة تدبير مفوض إلا من خلال الاستجابة الفورية لهؤلاء العمال.

وتتحول شوارع وأزقة البيضاء إلى "مزبلة" كبيرة، كلما قرر عمال النظافة خوض إضراب، للدفاع عن حقهم في الحصول على مستحقاتهم الشهرية، كباقي العمال والموظفين، لأن ذلك أبسط حقوقهم.