الأربعاء 4 أغسطس 2021
جالية

فضيحة.. شركات الطيران والنقل البحري تنهش لحم مغاربة العالم

فضيحة.. شركات الطيران والنقل البحري تنهش لحم مغاربة العالم لهيب أسعار النقل البحري والجوي أحرق مغاربة العالم
..وقع ماحذرنا منه. إذ بمجرد إعلان المغرب استئناف الرحلات الجوية لاستقبال مغاربة الخارج وعموم السياح الأجانب، حتى عرفت أثمنة التنقل الجوي والبحري ارتفاعا جد رهيب، ويبدو أن المنحنى يسير في اتجاه التصاعد الصاروخي.

هذا الارتفاع لم يستقر على ثمن محدد، إذ لم تمر 24 ساعة على القرار المغربي المتخذ مساء الأحد 6 يونيو 2021، حتى تضاعف ثمن رحلة الطيران من مطار "اورلي" الفرنسية نحو مطار الدار البيضاء، أضعافا مضاعفة. إذ قفز من 150 اورو إلى 340 اورو، وهو الفرق المسجل في سياق زمني معدود بالساعات، وهو ما من شأنه، أن يرتفع ارتفاعا صاروخيا، في ظل سكوت الجهات المختصة عن هذه الزيادات غير المشروعة، مما سيكلف مغاربة الخارج، ميزانيات كبيرة، ونحن نعرف ان الأسرة المغربية تضم على الأقل أربعة أفراد، يضاف إليها تكاليف إجراء اختبارات الكشف عن فيروس كورونا.

بحرا، بدورها شهدت تذاكر الحجز عبر البواخر، ارتفاعا بأضعاف مضاعفة بلغت 2469 اورو لأسرة تتكون من زوجين وطفلين، بدون حجرة وبدون أكل، وهو الثمن المسجل مؤقتا مساء الأحد 6 يونيو 2021 من مارسيليا إلى طنجة، مع العلم أن السفر من دول أوروبا إلى مارسيليا يكلف مصاريف أخرى أيضا ربما تصل 400 أورو.