الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
فن وثقافة

حلقة الوفاء لذاكرة محمد الحيحي تجدد دماء شرايين مكتبها

حلقة الوفاء لذاكرة محمد الحيحي تجدد دماء شرايين مكتبها صورة أرشيفية يظهر فيها محمد الحيحي (الثاني يسارا)

عقدت حلقة الوفاء لذاكرة محمد الحيحي جمعها العام العادي، مؤخرا، بالرباط، تم خلاله انتخاب المكتب التنفيذي الجديد للحلقة، التي أسست سنة 2010، بهدف حفظ وتوثيق الذاكرة حية، والتفاعل مع الأسئلة المطروحة على راهن ومستقبل الحركة التربوية التطوعية والجمعوية والحقوقية، والمساهمة في إشعاع ثقافة وقيم التطوع، وتبادل التجارب في ميدان العمل المدني.

 

ويتألف المكتب من :

الرئيس: عثمان مخون

نائبه: محمد بولعمان

الكاتب العام: عبد المغيت المحافظ

نائبته: خديجة بن بوسلهام

أمين المال: عبد الحليم بنمبارك

نائبه: سيف الدين الراجي

المستشارون: عزام الفاسي، التهامي البودلالي، خديجة بلغازي، سفيان مجاهد، سكينة سربوت.

 

وتم خلال الجمع، تشكيل لجنة علمية استشارية، تضم عدد من الفعاليات الجمعوية والأكاديمية من حقول علمية وتربوية وإعلامية وفنية، ستتولى المساهمة في اقتراح البرامج والأنشطة التي تصب في اتجاه حفظ ذاكرة الحركة التطوعية، وابداع اليات تتجاوب مع التحولات الراهنة.

 

وفضلا عن تجديد هياكلها حددا لجمع العام التصورات الجديدة لأنشطة الحلقة برسم الموسم المقبل خاصة على مستوى حفظ ذاكرة العمل الجمعوى، ورموزه وبحث السبل الكفيلة بدعم الحركة التطوعية في المجالات الاجتماعية والتربوية والثقافية، والارتقاء بمستوى أدائها.

 

وعلى هامش الجمع العام الذي احتضنه مقر "الوسيط للديمقراطية وحقوق الانسان"، نظم حفل توقيع الإصدار الجديد للأديب فريد مسناوي عضو الحلقة الذي يحمل عنوان "ديوان نبضات الطفولة".

 

وتجدر الإشارة إلى أن حلقة الوفاء لذاكرة محمد الحيحي (1928-1998)، وهو أحد رواد الحركة التطوعية التربوية والحقوقية، قد تأسست بمناسبة اليوم العالمي للمتطوعين في الخامس من دجنبر 2010 بالرباط، تنظم سنويا الجائزة الوطنية محمد الحيحي للتطوع التي تمنح لأحد أفضل الاعمال والمبادرات التطوعية الجماعية أو الفردية في مختلف المجالات منحت في دورتها الأولى، سنة 2017 إلى مشروع طريق الوحدة والتي تزامنت مع الذكرى 60 لهذا المشروع الوطني الضخم الذي نظم سنة 1957.

كما نالت مناصفة منظمتا حركة الطفولة الشعبية والجمعية المغربية لتربية الشبيبة (AMEJ) ذات الجائزة في دورتها الثانية سنة 2018، في حين منحت هذه الجائزة في دورتها الثالثة سنة  2019 الى جمعية "تويزي للتنمية" بإقليم تارودانت "بوورد" البلجيكية. ومنحت جائزة سنة 2020 في دورتها الرابعة إلى الدكتور الطيب حمضى رئيس النقابة الوطنية لأطباء الطب العام، وذلك تثمينا واعترافا من خلاله للأدوار الطلائعية التي يبذلها الأطباء والطواقم الصحية الوطنية في مواجهة جائحة كوفيد 19 المستجد...