السبت 16 أكتوبر 2021
مجتمع

عبأت 25 ألف إطار: كيف استعدت أكاديمية الرباط لامتحان الباكالوريا؟

عبأت 25 ألف إطار: كيف استعدت أكاديمية الرباط لامتحان الباكالوريا؟ توزيع أعداد المترشحين على المديريات الإقليمية فقد بلغ عددهم 10230 مترشحا ومترشحة
أعلنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الرباط سلا القنيطرة، أن عدد المترشحات والمترشحين لاجتياز امتحانات السنة الثانية باكالوريا برسم دورة 2021، بلغ ما مجموعه 73.490 مترشحا ومترشحة بزيادة قدرها 18% بالمقارنة مع عدد المترشحين بالموسم الماضي، منهم 25802 مترشحا حرا.
 
وحسب بلاغ الأكاديمية، فقد بلغ مجموع المترشحين بالنسبة للتعليم العمومي على صعيد الجهة 40048 مترشحا ومترشحة، فيما بلغ مجموع المترشحين بالنسبة للتعليم الخصوصي 7640 مترشحا ومترشحة. 
وأخبرت الأكاديمية أنها عبأت أكثر من 25000 إطارا ومتدخلا لتدبير العمليات المرتبطة بهذا الاستحقاق الوطني، من بينها 5000 أستاذة وأستاذ مكلفين بعملية التصحيح بحوالي 45 مركزا موزعة على المديريات السبع، مع تمكين الأساتذة من القيام بعملية التصحيح خارج مديرياتهم الأصلية بناء على بطاقة الرغبات. 
 
في ذات السياق، وبخصوص توزيع أعداد المترشحين على المديريات الإقليمية فقد بلغ عددهم 10230 مترشحا ومترشحة (بنسبة 14 بالمائة) بالرباط، و 17711 مترشحا ومترشحة (24 بالمائة) بالمديرية الإقليمية بسلا، و10800 (بنسبة 15 بالمائة) بالمديرية الإقليمية للصخيرات تمارة، و9034 بنسبة 12 بالمائة بالمديرية الإقليمية للخميسات، و13543 بنسبة 18 بالمائة بالمديرية الإقليمية للقنيطرة ، فيما بلغ مجموع المترشحين بالمديرية الإقليمية لسيدي سليمان 3940 بنسبة 5 بالمائة، و8232 مترشحا ومترشحة بنسبة بلغت 11 بالمائة بالمديرية الإقليمية لسيدي قاسم. 

من جانب آخر، وحسب البلاغ ذاته، فقد بلغ عدد الترشيحات لاجتياز امتحانات الباكالوريا ـ دورة 2021 ـ في صفوف التلاميذ ذوي إعاقة الخاصة 259 تلميذا وتلميذة سيجتازون الاختبار الوطني، مستفيدين من عملية تكييف الامتحانات. فيما بلغ عدد المترشحين بالمؤسسات السجنية 155 مترشحا موزعين على: السجن المركزي بسلا (42 مترشح) والسجن المركزي بالقنيطرة (86 مترشح) والسجن المحلي بالخميسات (27 مترشح). 

والتزاما بالتوجيهات الوزارية ودفتر المساطر المنظم لمجريات الامتحان الوطني للبكالوريا، فسيتم تكييف لغة الاختبارات لفائدة فئة المترشحين الوافدين من أنظمة تربوية أخرى كأبناء المهاجرين المغاربة العائدين إلى أرض الوطن أو أبناء المهاجرين المقيمين بالمغرب.
وتضمن البلاغ كذلك، أنه حسب نوعية الشعب، بلغ عدد المترشحين لاجتياز هذه الامتحانات بالقطب العلمي والتقني والبكالوريا المهنية 37684 مترشحا ومترشحة (بنسبة 51,28%) بينهم 22968 مترشحا سيجتازون هذه الاختبارات بالمسالك الدولية خيار فرنسية و96 خيار إنجليزية و1212 بالمسالك المهنية، فيما بلغ عدد المرشحين بقطب الآداب والعلوم الإنسانية والتعليم الأصيل 35806 (بنسبة 48,72%).

وبخصوص مراكز الامتحان ، يقول منطوق البلاغ، فقد بلغ عددها 293 مركزا موزعة على 37 مركزا بالرباط منها 4 قاعات رياضية و7 مدرجات جامعية، و65 مركز إجراء بسلا منها قاعة رياضية واحدة، و55 مركزا بالصخيرات تمارة منها قاعة رياضية واحدة، و42 مركزا بالخميسات منها قاعتين رياضيتين، و48 مركزا بالقنيطرة منها قاعة رياضية واحدة، و13 مركزا بسيدي سليمان، و33 مركزا بسيدي قاسم بقاعة رياضية واحدة.

وارتباطا بالترتيبات والاحتياطات الوقائية للحد من انتشار فيروس كوفيد 19، التي نصت عليها التوجيهات الحكومية والوزارية، أكّد البلاغ، أن الأكاديمية عملت على تنزيل محكم لجميع المقتضيات الواردة في دفتر مساطر تنظيم امتحانات نيل شهادة البكالوريا، حيث تم القيام بالعمليات التالي:

- بروتوكول صحي يوضح جميع الإجراءات الوقائية التي يجب على مختلف المتدخلين الالتزام بها؛
- استعمال الفضاءات الشاسعة كالقاعات الرياضية المغطاة والمدرجات الجامعية؛
- تقليص عدد المترشحين بالقاعات الدراسية الى 10 والرفع من عدد مراكز الامتحان والتصحيح؛
- إجراء التحاليل المخبرية للكشف عن فيروس كورونا لفريق الاعتكاف (المعتكفون – المشرفون والمكلفون بالتغذية والنظافة)؛
- تنظيم زيارات ميدانية من طرف مسؤولي الصحة والسلطات الأمنية لمقر الاعتكاف، وفضاء التغذية، والمرافق المستغلة في الامتحان قبل الاعتكاف وخلاله؛
- توفير الكمامات والمعقمات الكحولية وأدوات التعقيم لجميع المتدخلين في هذه العملية؛
- تمكين المترشحين من طبع واستخراج الاستدعاءات عبر منصة تم إعدادها لهذا الغرض؛
- تعقيم كافة مرافق المراكز قبل وخلال الامتحان بمعدل مرتين في اليوم؛
- وضع مخططات محلية لتيسير تدفق المترشحين أثناء الدخول والخروج بوضع الحواجز والتشوير الأرضي لضمان التقيد بالتباعد المكاني بين المترشحين قبل ولوج مراكز الامتحان، مع الزام المترشحين بوضع الكمامات وبتعقيم اليدين عند بداية ونهاية كل حصة من حصص الاختبار؛
- التعقيم القبلي والمنتظم للفضاءات المخصصة للتصحيح ومطالبة الأساتذة المصححين بتعقيم اليدين وارتداء الكمامات والألبسة الواقية، وتوزيعهم على القاعات بأعداد تفي بشرط مسافة التباعد المكاني.