الثلاثاء 17 مايو 2022
سياسة

الحسيني: إسبانيا تسعى لخلط الأوراق وإشعال التوتر بين المغرب والإتحاد الأوروبي

الحسيني: إسبانيا تسعى لخلط الأوراق وإشعال التوتر بين المغرب والإتحاد الأوروبي تاج الدين الحسيني
قال تاج الدين الحسيني أستاذ العلاقات الدولية بجامعة محمد الخامس بالرباط في تصريح لشبكة " سكاي نيوز " إن حديث رئيس الحكومة الإسبانية عن وجود تحسن في العلاقات المغربية الإسبانية هو مجرد أقوال ينبغي أن ترتبط بالأفعال، علما أن اسبانيا قامت باستقبال ابراهيم غالي زعيم الإنفصاليين الذي يتابع بتهم ثقيلة أمام القضاء الإسباني، مضيفة بأن مغادرة غالي لإسبانيا بنفس الطريقة التي دخل بها اسبانيا بهوية مزورة يعني أن العلاقات بين البلدين ستعرف مزيدا من التعقيد، متهما إسبانيا بالسعي جاهدة لإشعال التوتر بين المغرب والإتحاد الأوروبي، عبر خلط الأوراق.

وأشار الحسيني أن هناك شراكة استراتيجية بين المغرب واسبانيا، فالمغرب يقدم لإسبانيا معلومات في ما يتعلق بالإرهاب بشكل دقيق وواضح، وقد دعمها – يضيف – في قضية الإنفصال في كاطالانيا، حيث رفض استقبال الزعماء الإنفصاليين الإسبان متشبتا بزيارة المسؤولين الإسبان على المستوى المركزي.
وأوضح أن تصريح وزيرة الخارجية الإسبانية لم يكن بمستوى الدقة التي يطالب بها المغرب، حيث كان عليها أن تشير إلى أن السلطات الإسبانية ستمنع غالي من مغادرة البلاد، قبل أن يواجه القضاء الإسباني، على أن تكون للقضاء الحرية الكاملة في اتخاذ ما يراه مناسبا، لكنها اكتفت بالقول بأنه سيغادر إلى بلاده بعد شفائه، ولكنه سيواجه القضاء الإسباني، فهل سيواجهه من الجزائر ؟ لا أحد يعلم يجيب الحسيني، مضيفا بأن الصحف الإسبانية تحدتث عن كون القاضي الإسباني صرح بأن غالي اذا لم يتمكن من الحضور بسبب ظروفه الصحية فإنه سيواجه القضاء الإسباني عبر تقنية الفيديو، وواصل حديثه ل " سكاي نيوز " بأن هناك خلط للأوراق من كل الجهات داخل اسبانيا، مشيرا بأن هذا التدهور في العلاقات المغربية الإسبانية جاء نتيجة لهذه الأحداث، متوقعا بأن لا تعود العلاقات إلى طبيعتها وإطارها العادي دون تسليم غالي للقضاء الإسباني من أجل محاكمته.