الأحد 1 أغسطس 2021
سياسة

مجلس جهة الداخلة يكذب إشاعات دعم مقاتلي البوليساريو

مجلس جهة الداخلة يكذب إشاعات دعم مقاتلي البوليساريو الخطاط ينجا، رئيس مجلس جهة الداخلة
عبر مجلس جهة الداخلة وادي الذهب، عن الاستغراب والاندهاش الشديدين من المحاولات اليائسة للمس والنيل من وطنية ومصداقية هذا المجلس.
وأكد أن، نشر ادعاءات استفادة أشخاص يوجدون حاليا بما يسمى بالناحية الأولى والثانية التابعتين لجبهة البوليساريو، من الدعم المخصص لفئة العائدين إلى أرض الوطن، هو افتراءات لا تمت للواقع بصلة.
وأعلن المجلس في بلاغ توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، إن هذه الادعاءات هي محض افتراءات ولا أساس لها من الصحة، ولايمكن تصنيفها إلا في إطار التشويش اللامسؤول من طرف بعض الأطراف على المسار الذي انخرط فيه المجلس الجهوي، وما يقوم به من مشاريع وبرامج ناجحة وهادفة لفائدة كافة شرائح ساكنة الجهة؛
مضيفا أن المجلس الجهوي قرر تقديم دعم لفئة العائدين إلى أرض الوطن تلبية للنداء الملكي السامي "إن الوطن غفور رحيم"، مساهمة منه في المجهود الوطني الذي تبذله الدولة المغربية من أجل تيسير ظروف العودة لإخواننا العائدين إلى أرض الوطن ودعم إدماجهم في المجتمع وتوفير ظروف العيش الكريم لهم، وذلك انسجاما مع الإرادة المولوية السامية للملك محمد السادس.
مشددا أن لائحة العائدين المستفيدين من هذا الدعم المقدم من طرف المجلس الجهوي، يتم تحديدها بتنسيق تام مابين مصالح المجلس الجهوي ومصلحتي العائدين بكل من ولاية الجهة وعمالة إقليم أوسرد، ويتم تحيينها بشكل دوري بناء على المعلومات المتوفرة لدى هاتين المصلحتين.
وكشف المجلس عزمه التصدي لكل حملات التشويش والمناورات التي تحاك ضد المجلس الجهوي، وعن الشروع في اتخاذ الإجراءات القانونية التي تكفل للمجلس الجهوي حقه أمام الهيئات القضائية المختصة.