الجمعة 22 أكتوبر 2021
سياسة

إدارة بايدن تدق آخر مسمار في نعش الجزائر وتحسم نهائيا في مغربية الصحراء

إدارة بايدن تدق آخر مسمار في نعش الجزائر وتحسم نهائيا في مغربية الصحراء الملك محمد السادس، والرئيس الأمريكي جو بايدن(أرشيف)
ما نشرته وزارة الخارجية الأمريكية على موقعها الرسمي، مساء  الإثنين 17 ماي 2021، قطع الشك باليقين والتردد بالحسم، الأمر يتعلق بنص الإعلان الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، والذي تم توقيعه يوم 22 دجنبر 2020 في عهد ترامب، وهو الإعلان الذي أقر السيادة المغربية على كامل التراب الوطني من طنجة إلى لكويرة..
الإعلان الثلاثي، الذي يحمل الرقم الرسمي 20-1222، على موقع وزارة الخارجية الأمريكية، فند مرة أخرى كل الإدعاءات الجزائرية ومن يدور في فلكها، حول إمكانية تراجع إدارة الرئيس الأمريكي "جو بايدن"، عن الاتفاق الثلاثي الموقع بين المغرب وأمريكا وإسرائيل، بشأن الاعتراف الأمريكي بسيادة المغرب على كامل ترابه الوطني، وهو قرار صادر عن أعلى سلطة دستورية في البلد، وأن الادارة الحالية تلتزم به وتسعى لتنفيذ بنوده كاملة.
يذكر أن الإعلان المشترك وقعه عن المغرب رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، وعن الولايات المتحدة، المستشار الخاص للرئيس، جاريد كوشنر، وعن إسرائيل، مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات.