الثلاثاء 28 سبتمبر 2021
اقتصاد

يوم احتفالي بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة آنفا

يوم احتفالي بالمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بعمالة آنفا المبادرة الوطنية للتنمية البشرية أطلقها الملك محمد السادس
شهدت عمالة مقاطعات الدار البيضاء آنفا يوم الثلاثاء 18 ماي 2021 يوما احتفاليا بمناسبة تخليد الذكرى السادسة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية،وذلك بمشاركة جميع المصالح الخارجية بالعمالة و قسم العمل الاجتماعي بها وممثلي بعض جمعيات المجتمع المدني.
وكان الاحتفال الذي تم تحت شعار "کوفید-19 والتعليم: الحصيلة والآفاق لتحصين المكتسبات"مناسبة للوقوف على حصيلة برامج المبادرة الوطنية برسم سنتي 2019 و 2020.
وارتكزت هذه البرامج التي بلغ عددها  35 برنامج خلال سنتي 2019 و 2020 على مواكبة الأشخاص في وضعية هشة وتحسين الدخل الاقتصادي للشباب و الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.
وتطلب إنجاز هذه البرامج غلافا ماليا قدره 21.718 مليون درهم كانت مساهمة المبادرة الوطنية فيه هو 13.646 مليون درهم فيما كان دور الرافعة 30%.
وشكل اليوم الاحتفالي مناسبة للتذكير بالمجهودات المبذولة من طرف قطاع التربية الوطنية،
والذي يعتبر من صميم أهداف المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، كما ورد في الرسالة الملكية التي بعث بها  الملك محمد السادس، إلى المشاركين في المناظرة الوطنية الأولى للتنمية البشرية المنعقدة في شتنبر 2019 بالصخيرات.
فعلى مستوى عمالة مقاطعات آنفا،ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بتوزيع 8920 محفظة في إطار البرنامج الوطني لمليون محفظة و 2024 محفظة من خلال برنامج تيسير.كما وزعت 50 حاسوب على التلاميذ المتوفقين ونظارات طبية على التلاميذ كما ساهمت في تعزيز منظومة التوجيه المدرسي،إضافة إلى دعم برامج أخرى.
المشاركون في اليوم الاحتفالي عرجوا على  مجالات أخرى كالتكوين المهني و الشباب و الرياضة وغيرهما تحدت إكراهات كوفيد و استمرت في وضع و إنجاز برامجها بإسهام من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي يبقى هدفها الأساس هو تنمية الإنسان و خدمته.