الاثنين 14 يونيو 2021
سياسة

منظمة حقوقية تندد بموقف إسبانيا المتخاذل بخصوص قضية إبراهيم غالي

منظمة حقوقية تندد بموقف إسبانيا المتخاذل بخصوص قضية إبراهيم غالي إسبانيا تتستر عن جرائم إبراهيم غالي (الصورة)

أصدر المنتدى الوطني لحقوق الإنسان بيانا يحذر فيه من الإفلات من العقاب في حق المجرم زعيم البوليساريو؛ منددا بما قامت به إسبانيا، باستقبالها على أراضيها، تحت هوية مزورة، المدعو إبراهيم غالي، الزعيم الوهمي للجبهة الوهمية.

 

وذكر بيان المنتدى، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، أن المعني بالأمر، قد صدرت في حقه عدة مذكرات توقيف دولية وأوروبية، بما في ذلك مذكرات إسبانية؛ جراء شكاوى ضحاياه، مغاربة وإسبان، ذاتيين ومعنويين؛ مطالبا بتقديمه أمام العدالة ومحاكمته، على ما اقترفه في حقهم من اعتقال وتعذيب وتجويع وتنكيل..

 

"وحيث أن إسبانيا، بتسترها عن هذا المجرم، وعدم تحركها في اتجاه تحريك المساطر القضائية في حقه، طبقا للمقتضيات القانونية الإسبانية، والمساطر الدولية المرتبطة بخرق حقوق الإنسان، ونظرا لكون الموقف الإسباني هذا، لا يخدم لا العلاقات المغربية الإسبانية العريقة، ولا الشراكة المغربية الأوروبية، إلى جانب كونه يشكل ضربة موجعة للقوانين الدولية لحقوق الإنسان.. بل لمنظومة حقوق الإنسان ككل وطنيا وإقليميا ودوليا؛ فإن المنتدى الوطني لحقوق الإنسان، الهيئة الحقوقية غير الحكومية، يسجل الموقف الإسباني الغريب غير المبرر قانونا وأخلاقا، والمتمثل في التخندق الإسباني ضد ضحايا خرق حقوق الإنسان.. وبالتالي ضد الحقوق الكونية لحقوق الإنسان، معلنا وقوفه اللامشروط إلى جانب ضحايا التعذيب والاعتقال والتجويع والتنكيل أينما وجدوا بصفة عامة، وإلى جانب ضحايا ابراهيم غالي من المغاربة والإسبان على وجه أخص"...

 

وحمل بيان المنتدى الجهات الرسمية وغير الرسمية الإسبانية، مسؤولياتها الأخلاقية، التي كان عليها أن تضع نصب أعينها تاريخا مغربيا ـ إسبانيا، عريقا متميزا، وقوانين حقوقية دولية واضحة، وكذلك تحمل الجانب الإسباني، نتائج أي تراجع في العلاقات المغربية الإسبانية.. مؤكدا للمنتظم الدولي بصفة عامة، وللمملكة الإسبانية بصفة خاصة، أن المغاربة على قلب رجل واحد، فيما يتعلق بـالمطالبة الملحة بتفعيل القوانين والمساطر الدولية والوطنية، المرتبطة بمذكرات البحث المحرر في حق المجرم، المدعو إبراهيم غالي، والتشبث الدائم بمغربية...

 

وعلى مستوى آخر عبر المنتدى عن اعتزازه وفخره بالنجاحات الباهرة للديبلوماسية المغربية، في كل المحافل الدولية، وعزمه مراسلة السفارة الإسبانية بالرباط في موضوع استقبالها المدعو غالي...