الأحد 20 يونيو 2021
فن وثقافة

هذه أهم النقط التي تدارسها وفد النقابة الوطنية للصحافة مع وزير الثقافة

هذه أهم النقط التي تدارسها وفد النقابة الوطنية للصحافة مع وزير الثقافة الوزير عثمان فردوس، وعبد الله البقالي ( يسارا)
أفاد بلاغ للنقابة الوطنية للصحافة المغربية أن وزير الثقافة و الشباب و الرياضة، المكلف بقطاع الاتصال، قد عقد لقاء معوفد لذات النقابة، وتناولت المباحثات خلال هذا اللقاء العديد من القضايا التي تهم المهنيين من الصحافيات والصحافيين المغاربة وترتبط بالمشهد الإعلامي الوطني .
وحسب بلاغ النقابة فقد أكد المسؤولون النقابيون للوزير أن النقابة بقدر ما تعبر عن "ارتياحها للمجهود الكبير الذي بذلته السلطات العمومية في شأن دعم المقاولات الإعلامية والمطابع وشركات التوزيع لمواجهة التداعيات الخطيرة لوباء كورونا، فإنها تذكر بأن الصحافيين الذين كانوا، ولا يزالون، في مواجهة مع الفيروس، وفي احتكاك مباشر معه، لم يشملهم هذا الدعم ولم يستفيدوا من أي دعم استثنائي يوازي الجهود التي بذلوها والتضحيات التي قدموها"
واستغرب بلاغ النقابة الوطنية للصحافة المغربية كون أن مجموعة من المؤسسات الإعلامية التي "حصلت على النصيب الأوفر من الدعم المالي، والتي سبق لها أن اقتطعت نسبا عاليا من أجور الصحافيين وصلت في بعض الحالات إلى 50 بالمائة، خارج إطار القوانين، لم تُعِدْ الحقوق إلى أصحابها رغم استفادتها من الدعم، في حين لم تر مؤسسات أخرى أي حرج في تقليص ساعات العمل و تسريح الصحافيين".
وأشار نفس البلاغ، توصلت جريدة "أنفاس بريس" بنسخة منه، إلى أن النقابة كانت "قد وجهت إلى هذه المؤسسات مذكرات في شأن هذه الإجراءات غير القانونية التي اتخذتها في حق الصحافيين والصحافيين، إلا أنها لم تُعِدْ الأمور إلى نصابها"
في سياق متصل "تطرق الوفد النقابي إلى أوضاع الصحافيين الأحرار ( Freelances ) الذين وجدوا أنفسهم بدون مصدر عيش، حيث استغنت عنهم المؤسسات الإعلامية التي كانوا يتعاونون معها، و جدد مسؤولو النقابة المطالبة بتخصيص دعم مالي استثنائي لهم. كما جددوا المطالبة بضرورة التسوية العاجلة لاستفادة الصحافيين من التأمين الإجباري عن المرض التي توقفت بسبب عدم تسديد مستحقات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي". حسب البلاغ
وطالبوفد النقابة الوطنية للصحافة المغربية بصرف الدعم للزملاء الصحافيين العاملين في جريدة(أخبار اليوم ) على غرار باقي زملائهم. وألحت قيادة النقابة بهذه المناسبة على ضرورة المراجعة الفورية للاتفاقية الجماعية التي أصبحت متجاوزة.وألح وفد النقابة على ضرورة الإشراك الفعلي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية في كل النقاش والتفاوض الخاص بدعم المقاولات، بما يضمن تمثيلية الموارد البشرية ومساهمتها في تجديد هذا الدعم وتقوية سبل تنزيله بما يضمن حقوق الصحفيات والصحافيين.
وخلال نفس اللقاء طالب الوفد النقابي من الوزير بضرورة وضع حد لكثير من مظاهر الفوضى في المشهد الإعلامي خصوصا ما يتعلق بإنشاء تنظيمات صحافية من طرف أشخاص لا علاقة لهم بالمهنة والتسيب فيما يخص طباعة بطاقات الصحافة .
وحسب نفس البلاغ فإن الوزير أكد للوفد النقابي تفهمه لمجمل هذه المطالب وعبر عن استعداده لدراستها وتقديم أجوبة عنها، ومن جهة أخرى أبلغ المسؤول الحكومي الوفد النقابي أن الحكومة بصدد إعادة النظر في منظومة الدعم المالي المخصص للمقاولات الإعلامية الوطنية في أفق التوصل إلى نموذج منظومة يعتمد على الاستثمار في القطاع، خصوصا ما يهم التأهيل التكنولوجي وعلى التكوين وعلى تشجيع المقروئية وتحمل أجور الصحافيين، و طلب من مسؤولي النقابة المساهمة في هذا الورش الكبير بإعداد تصور في صدده.