الاثنين 14 يونيو 2021
رياضة

لاعب تطوان الحسناوي دخل التاريخ بهدية من القدر

لاعب تطوان الحسناوي دخل التاريخ بهدية من القدر عادل الحسناوي

دخل عادل الحسناوي، لاعب فريق المغرب التطواني، تاريخ الكرة المغربية من أوسع أبوابه، بعد أن وهب له القدر هدية لم يكن أحد ينتظر حدوثها.

 

فجأة وجد المغرب التطواني نفسه في مأزق عندما طرد حارسه حمزة الفيلالي في الدقيقة 118 وكان الفريق قد أنهى تغييراته الخمسة، في مباراة ربع نهاية كأس العرش ضد فريق المغرب الفاسي.

 

مع دخوله عرين تطوان، تصدى الحسناوي لقذيفة مركزة حولها الى ركنية قبل أن يصفر الحكم سمير  الكزاز عن نهاية المباراة بالتعادل و يوجه الفريقين إلى الضربات الترجيحية.

 

الحارس الحسناوي زاد من تشويق الضربات الترجيحية لأن جميع من تابع المباراة كان ينتظر ردة فعله و كيف سيتعامل و هو اللاعب العميد الذي تحول فجأة إلى حارس.

 

الحسناوي وهو في الشبكة كان كله حماس وإصرار على خلق الحدث.. وفعلا نجح في التصدي لركلتي جزاء، بعد أن كان فريقه منهما بهدفين لصفر ما جعل المغرب التطواني يتأهل إلى المربع الذهبي بعد الفوز بـ 7 أهداف ل 6.

 

الحسناوي كان وراء فرحة هستيرية لمكونات فريق المغرب التطواني، وحول دموع الحارس الفيلالي من عبرات حزن وندم إلى شلال من العطر والفرح.

 

لكل هذا يحب العالم أجمع ويعشق كرة القدم.