الأحد 20 يونيو 2021
مجتمع

الملحقون يحتجون في وقفة جهوية أمام أكاديمية سوس ماسة.. وهذه مطالبهم

الملحقون يحتجون في وقفة جهوية أمام أكاديمية سوس ماسة.. وهذه مطالبهم المحتجون بحت حناجرهم في قيض الشمس وفي شهر رمضان
احتشد العشرات من أطر ملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين في وقفة واعتصام جهوي، يوم الخميس 29 2021، أمام مقر الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة لعدم تجاوب الوزارة مع ملفهم المطلبي، وعلى رأسه تغيير الإطار والترقي لخارج السلم ضدا على الزنزانة 11.
 ولاقت الوقفة الاحتجاجية حضورا نوعيا ومتميزا لملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين بجهة سوس ماسة، ضدا على سياسة الصمت المطبق واللامبالاة التي تنهجها الوزارة مع هاته الفئة التي تضطلع بمهام إدارية على مستوى المصالح المركزية والجهوية والإقليمية وبالمؤسسات التعليمية، في مطالب تم السكوت عنها منذ سنة 2011 إلى اليوم من دون حلحلة ملفهم المطلبي، على اعتبار ان عددهم بقطاع التربية الوطنية لا يتجاوز 4000 إطار.
 ورفع المحتجون الذين بحت حناجرهم في قيض الشمس وفي شهر رمضان، شعارات من قبيل "هذا عيب هذا عار..الملحقة والملحق في خطر"، و"علاش جينا واحتجينا..مطالبنا لي بغينا"، و"الوزارات مشات وجات والحالة هي هي..عيوتونا بالشعارات وحتنا هوما الضحية"، ، و"اليد اليد اليد..الملحقين قويين"، و"علاش جينا واحتجينا..الاطار لي بغينا..علاش جينا واحتجينا الحكرة لي ما بغينا"، وشوف بعينك شوف شوف..الاقصاء بالمكشوف"، وحيو صود الملحقين..حيو النضال المستمر"، و"نرفع شارة الزيرو..للوزير هاي الحكومة ها هي".
وفي كلمات لمسؤولي التنسيقية الجهوية لملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين بجهة سوس ماسة، استنكروا "بشدة الاستفسارات التي وجهت للملحقات و الملحقين من طرف مدير أكاديمية سوس ماسة، ومعه المدير الإقليمي لمديرية تيزنيت، في محاولة من زمرة مسؤولين للتضييق على العمل النقابي وحرية الاحتجاج على ظلم وحيف طالهم لسنوات من دون أن يتم إنصافهم، وحتى رد الاعتبار إليهم لما أسدوه ويسدونه من خدمات فضلى في القطاع في كل المستويات، بشهادة الفاعلين داخل قطاع التربية الوطنية أنفسهم".
وأكدوا مواصلة احتجاجهم خلال الأيام القليلة المقبلة بـ"حمل الشارة مع مقاطعة جميع العمليات، وتجميد العضوية في جميع المجالس  وجمعية دعم مدرسة النجاح، وكذا مقاطعة الإعداد المادي للامتحانات الإشهادية، إلى جانب مقاطعة عملية التسجيل خلال الموسم الدراسي 2021/2022، فضلا عن مقاطعة كل التكوينات والاجتماعات، إلى حين تحقيق المطالب".
 وموازاة مع ذلك، دعت التنسيقية الجهوية لملحقي الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين بجهة الشرق، وجهة العيون الساقية الحمراء لإضراب إنذاري جهوي عن العمل يوم  الجمعة 30 أبريل 2021 من أجل الضغط على الوزارة وتنبيهها للحيف الذي يطال هاته الفئة داخل النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية رغم المهام المتراكمة التي يشغلونها من دون تعويض أو تقدير إداري"، وفق تعبيرهم.
ويلوح ملحقو الاقتصاد والإدارة والملحقين التربويين بتنفيذ أشكال نضالية أكثر في حال إذا لم تتجاوب الوزارة مع مطالبهم التي تواجه بسياسة التسويف والمماطلة، زادها غبن الإقصاء الممنهج من مباريات التفتيش والحركة الانتقالية  والحق في تغيير الإطار والترقي خارج السلم وغيرها، وفق تعبيرهم.