السبت 31 يوليو 2021
مجتمع

حقوقيون يلتمسون تدخل الأميرة للا حسناء لحماية ساحل الجديدة

حقوقيون يلتمسون تدخل الأميرة للا حسناء لحماية ساحل الجديدة محمد أنين، وصور من لوحات المشروع بساحل الجديدة

رفع المنتدى الوطني لحقوق الإنسان الى رئيسة مؤسسة محمد السادس لحماية البيئة الأميرة للا حسناء بصرخة استغاثة بخصوص ساحل الجديدة ارفقها.

نسخة من الرسالة البيئية المفتوحة الصادرة عن هذه المنظمة الحقوقية والموجهة إلى كل من يهمهم الأمر تحت عنوان ” حينما يصلب قانون الساحل ــ في واضحة النهار ــ على الساحل: ساحل الجديدة نموذجا”وهي الرسالة التي أوضحت التهديد الخطير وغير المسبوق، الذي أضحى يعيشه المجال البيئي بإقليم الجديدة والساحل الممتد ما بين مصب نهر أم الربيع شمال أزمور وشاطئ سيدي بوزيد، مرورا بشواطئ الجديدة والساحل الشمالي لمدينة الجديدة بصفة خاصة.

وأضافت الرسالة بأنه على المسؤولين سواء الإداريين أو المنتخبين، الواقفين وراء الترخيص للمشروع المعروف ب 7A، ( في حلته الإسمنتية الحالية)، أن يصحو ضميرهم خاصة وأن هذا المشروع يشكل خرقا سافرا وصارخا في ذات الوقت، لكل المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في هذا المجال، ـ من قانون الساحل، وقانون البيئة، وقوانين التعمير، والقانون التنظيمي للجماعات المحلية.. إلخ.

وذكرت الرسالة بأن الملك محمد السادس خلال زيارته الأخيرة للجديدة، اعجب بالمدخل الشمالي الطبيعي للمدينة؛ ودعا الحاضرين إلى ضرورة الحفاظ عليه واعتبر محمد انين رئيس المنتدى الوطني لحقوق الإنسان في ختام رسالته أنه أمام الهجمة الشرسة على الساحل لم يبق للمنتدى إلا اللجوء إلى الأميرة للا حسناء ملتمسا تدخلها الكريم لإيقاف هذه المهزلة البيئية الخطيرة، من أجل إنقاذ هذا الساحل الجميل.