الثلاثاء 18 يناير 2022
رياضة

في ظل تطبيق الاحتراف.. غياب الأضواء الكاشفة بهذه الملاعب!!

في ظل تطبيق الاحتراف.. غياب الأضواء الكاشفة بهذه الملاعب!!

هل يحق لنا أن نتحدث عن مرتكزات الاحتراف بالبطولة الوطنية للقسم الثاني الاحترافي، ومجموعة من العوامل غائبة في مسار هذه البطولة؟

 

لنبرر تساؤلنا سنقف عند البنية التحية؛ ففي قراءة متأنية لواقع فرق القسم الثاني الاحترافي نجد مجموعة من الفرق لا تتوفر على ملاعب مرتبطة بها. بل إن الأمر يتجاوز هذا الحد، وذلك لوجود مجموعة من الملاعب غير متوفرة على الأضواء الكاشفة.

 

فمن خلال برنامج المباريات المبرمجة، في نهاية الأسبوع الجاري، اضطرت لجنة البرمجة إلى برمجة أربع مباريات في الرابعة عصرا، في عز شهر رمضان، والسبب يعود لافتقار الملاعب التي ستجرى بها المباريات الأربع غير متوفرة على الأضواء الكاشفة؛ ويتعلق الأمر بملعب الصخور السوداء الذي يستقبل به الاتحاد البيضاوي، وملعب تمارة، وملعب الشهود بالرباط الذي يستقبل به اتحاد تواركة، وملعب أبو بكر عمار الذي يستقبل به جمعية سلا ضيوفه، يضاف لذلك ملعب بني ملال الذي يخضع للإصلاحات ويستقبل ذات الفريق ضيوفه بملعب بخريبكة لا تتوفر فيه كذلك الأضواء الكاشفة.

 

فعن أي مرتكزات سنتحدث في غياب هذه البنيات الأساسية للاحتراف؟