الثلاثاء 22 يونيو 2021
رياضة

لهذا السبب حل قضاة جرائم الأموال بوزارة الشباب والرياضة

لهذا السبب حل قضاة جرائم الأموال بوزارة الشباب والرياضة وزارة الشباب والرياضة في ورطة بسبب منحة قدمت لجامعة السلة (في الإطار الوزير الفردوس)

منذ مدة تقدمت بعض أندية كرة السلة بشكاية للمجلس الأعلى للحسابات ضد وزير الثقافة والشباب والرياضة، بصفته ممثلا للوزارة. ويعود سبب هذه الشكاية لمنح جامعة السلة المنحة السنوية المحددة في مليارين ونصف، وذلك بالرغم من المتابعة القضائية التي يخضع لها رئيس الجامعة، حيث تنظر المحكمة في ملفين قضائيين، الأول يتعلق باختلاس وتبديد أموال عمومية من طرف مصطفى أوراش حين توليه رئاسة كرة السلة، والثاني يتعلق بمتابعة اللجنة المؤقتة التي أشرفت على تسيير الجامعة.

 

ولهذا السبب، حل قضاة محكمة جرائم الأموال بوزارة الثقافة والشباب والرياضة، وذلك للتحقيق في وثائق تتعلق بمنح الجامعة الملكية المغربية لكرة السلة مليارين ونصف بالرغم من المتابعة القضائية التي يخضع لها رئيسها مصطفى أوراش.

 

ومن بين المسؤولين بوزارة الشباب الذين يخضعون للمساءلة القضائية، مدير الشؤون القانونية، الذي كان مطالبا بإخبار كل المصالح، سواء بالوزارة أو بالوكالة القضائية، وذلك بفحوى الشكايات المرفوعة ضد رئيس جامعة السلة. والأكثر من ذلك، أن رئيس جامعة السلة كان غير مسموح له بالترشح لرئاسة جامعة السلة في الجمع العام المنعقد يوم 20 دجنبر 2020، والذي انتخب خلاله رئيسا بشكل مجدد، ليعود القضاء مؤخرا ويحكم بإلغائه.