الأحد 9 مايو 2021
سياسة

"العيون" تقود حملة وطنية لرحيل شارية عن حزب "السبع"

"العيون" تقود حملة وطنية لرحيل شارية عن حزب "السبع" جانب من الاجتماع وفي الإطار الشريف بونان، عضو المكتب السياسي لحزب "السبع"

استنكر أعضاء من المكتب السياسي والمجلس الوطني للحزب المغربي الحر، ما اعتبروه "إقدام الأمين العام السابق إسحاق شارية في إقليمي العيون وبوجدور من عقد لقاءات واجتماعات غير شرعية، وفي اتخاذ قرارات غير قانونية لدى زيارته الأخيرة".

 

وعقد 10 من الأعضاء الموقعين على بلاغ استنكاري اجتماعهم بمدينة العيون، تدارسوا فيه مستجدات الحزب المغربي الحر الذي، حسب نفس البلاغ "شهد عثرات وانزلاقات خطيرة في الشهرين اللذين تولى فيهم الأستاذ إسحاق شارية الأمين العام المعزول دفة قيادة الحزب".

 

وأدان الغاضبون عدم تفعيل المسطرة التأديبية في حق عضو المكتب السياسي، بعد وصفه أبناء الأقاليم الجنوبية بميلشيات البوليساريو، بعد توصله بتقرير مفصل من لدن لجنة عينها بنفسه. رافضين التزكيات والانتدابات الإقليمية التي وزعها إسحاق وزيان يمينا وشمالا والتي لا يعترفون بها لعدم قانونيتها ومخالفتها مبادئ الحزب والديمقراطية. مجددين رفضهم التام، ما وصفوه "سياسة التسيير العشوائي والانشطة التمويهية والبلاغات الكاذبة، التي تسطر لمرحلة استنساخ المرحلة الفاشلة لأستاذه زيان وإقصاء وتصفية مناضلات ومناضلي الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء".

 

وأكد أعضاء الموقعون أنهم مع قرار العزل والتوقيف المتخذ والموقع من غالبية أعضاء السياسي وأعضاء المجلس الوطني بإقليم الجديدة. معلنين وقوفهم مع جميع خطوات الحركة التصحيحية وأغلبية المكتب السياسي وأعضاء المجلس الوطني لانتخاب أمين عام جديد للحزب المغربي الحر.